Wednesday, May 22, 2019
اخر المستجدات

حماس تحذر من ترك القرار بالضفة لـ”دعاة الانقسام”


| طباعة | خ+ | خ-

رفضت حركة المقاومة الإسلامية “حماس” في الضفة الغربية بشدة حملة الملاحقات والاستدعاءات التي شنتها الأجهزة الأمنية الفلسطينية مساء السبت في صفوف كوادرها وأنصارها المشاركين في مهرجانات انتصار المقاومة في رام الله وطولكرم.

وحذرت الحركة في بيان عاجل وصل “الوطن اليوم” تعقيبا على الاعتداءات والاستدعاءات الواسعة التي تعرض لها أنصارها، “من دواعي ترك القرار في الساحة لدعاة الانقسام”.

وأضافت “إنه من العار أن يتعرض أنصار المقاومة التي جلبت الانتصارات لشعبنا للملاحقات والاعتداءات على أيدي أبناء الوطن الذين أضاعوا البوصلة وانحرفوا عن طريق الوطن نحو قبلة الاحتلال”.

ودعت حماس قيادة حركة فتح في الضفة الغربية إلى التحرك الفوري ولجم هذه الاعتداءات موضحة “أن الوحدة الوطنية التي تجلت في ميدان المقاومة تتعرض لهجمة ممنهجة يقودها موتورون بهدف تحطيم معنويات شعبنا وسرقة الأمل من قلوب أبنائه”.

وأكدت الحركة أنها ستحافظ على بوصلتها نحو الوطن الذي يحتضن كافة أبنائه وأن هذه الاعتداءات لن تحرفها عن مسارها الوطني الذي عبد بدماء الشهداء وتضحياتهم.

وقالت الحركة إن الاعتقالات التي عادت وتيرتها إلى الضفة الغربية تضع الكثير من علامات الاستفهام على من يديرون السياسات الأمنية، ويوظفونها لإعادة الانقسام بين أبناء الوطن.