Thursday, May 23, 2019
اخر المستجدات

حماس تنفي اتهامات اسرائيل بشأن سفينة صواريخ ايرانية مزعومة


| طباعة | خ+ | خ-

نفت حركة المقاومة الاسلامية حماس اتهامات اسرائيل اليوم الاربعاء  بخصوص سفينة احتجزتها بحريتها في البحر الاحمر وكانت تحمل عشرات الصواريخ المتطورة المصنوعة في سوريا أثناء توجهها من ايران الى قطاع غزة.

ونفت حماس الاتهامات التي وردت في بيان اسرائيلي بأن الصواريخ كانت مرسلة الى جماعات فلسطينية في غزة ووصفت البيان بأنه مزحة سخيفة.

وقال طاهر النونو مستشار رئيس حكومة بغزة اسماعيل هنية هذه الرواية الصهيونية هي ادعاء سخيف وفبركة فاشلة لتبرير حصار قطاع غزة والايحاء وكأن هناك ميناء سفن وتدخل وتخرج الى القطاع بهذا الميناء فيما القطاع محاصر وما يتحدثون عنه سفينة هي موجودة في البحر الاحمر بيننا وبينها الاف الاميال.

هذه كذبة كبرى وفيلم غير متقن الاخراج من الاحتلال الصهيوني, وننصحهم يعني بتغيير هذه الاساليب الفجة التي لم يعد يصدقها أحد.

وجاء الاعلان عن ضبط السفينة في الوقت الذي يزور فيه رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو الولايات المتحدة لطرح مبررات مطالبته باجراء دولي صارم ضد ايران بشأن برنامجها النووي ودعمها للجماعات الاسلامية.

وقال الجيش الاسرائيلي ان القوات الاسرائيلية صعدت الى سفينة الشحن كلوس-سي التي ترفع علم بنما أثناء ابحارها في المياه الدولية دون مقاومة من الطاقم المؤلف من 17 فردا في عملية معقدة وسرية.

وعثر في السفينة على عشرات الصواريخ طراز ام302 التي يمكنها أن تصل الى عمق اسرائيل اذا أطلقت من غزة والتي يمكن أن تزيد قوة النيران للجماعات الفلسطينية ومنها حماس التي تدير قطاع غزة.

وقال مكتب نتنياهو ان رئيس الوزراء الذي يزور لوس انجليس اليوم الاربعاء وافق على احتجاز السفينة بعد مشاورات مع قادة الامن الاسرائيليين.

جاء ذلك بعد اجتماع عقده في البيت الابيض ولقاء جماعة ضغط مؤيدة لاسرائيل في واشنطن.

وقال نتنياهو من لوس انجليس ضبطت اسرائيل سفينة في أعالي البحار محملة بأسلحة متوجهة لجماعات ارهابية. هذه الاسلحة كانت ستستخدم ضد اسرائيل.

العملية كلها.. هذه العملية السرية دبرتها ايران. في نفس الوقت الذي تتحدث فيه ايران الى القوى العالمية وفي نفس الوقت الذي تبتسم فيه طهران وتقول كل أنواع الكلمات المعسولة ترسل هذه الدولة نفسها أسلحة فتاكة الى منظمات ارهابية في أنحاء العالم.

يجب ألا يسمح لمثل هذا النظام الخارج على القانون بأن يمتلك وسائل لحيازة قنابل نووية.ولم يرد على الفور تعقيب من سوريا أو من ايران.

وأظهرت لقطات صورها الجيش الاسرائيلي قائد البحرية الاسرائيلية الاميرال رام روتبرج يتفقد صاروخا على السفينة الى جانب أكياس أسمنت مكتوب عليها بالانجليزية صنع في ايران.

وأضاف الجيش الاسرائيلي أن الصواريخ نقلت من سوريا جوا الى ايران ومن هناك شحنت أولا الى العراق ثم السودان. ولو كانت قد وصلت الى الساحل الافريقي كانت ستهرب على الارجح برا من مصر الى غزة.

وقال الرئيس الاسرائيلي شمعون بيريس للصحفيين في القدس هذه رسالة مهمة لباقي دول العالم.. سأبدأ بايران.

وأضاف حان الوقت لان توقف ايران الخداع. يتصنعون البراءة ويرسلون أخطر الصواريخ الى منظمة ارهابية تقتل مدنيين أبرياء.

وتنفي ايران السعي الى امتلاك أسلحة نووية وتصف اسرائيل ألد خصومها بأنها الخطر الحقيقي في المنطقة.

وقال الجيش ان ايران هي التي نظمت عملية شحن الصواريخ التي قال ان الاعداد لها بدأ قبل عدة أشهر.

وأجبرت السفينة المحتجزة على التوجه الى ميناء ايلات الاسرائيلي حيث ستفحص شحنتها بشكل كامل وأدق ثم تعرض على الملا.

ووفقا لبيانات تتبع مسار السفينة فقد توقفت كلوس سي في ميناء بندر عباس في ايران في مطلع فبراير شباط 2014 وقبل ذلك في بور سعيد في يناير كانون الثاني.