Monday, November 19, 2018
اخر المستجدات

حماس:: وجود عزام الأحمد أبرز أسباب عدم نجاح تحقيق المصالحة


| طباعة | خ+ | خ-

قالت حركة حماس الأربعاء إنها ليست بحاجة إلى شهادة من عزام الأحمد عضو اللجنة المركزية فتح ومسؤول ملف المصالحة فيها، حول تمسكها بالمصالحة، مشيرةً إلى أن وجوده “أبرز أسباب عدم تحقيق المصالحة”.

واعتبر الناطق باسم الحركة سامي أبو زهري في بيان صحفي, أن تصريحات الأحمد ضد حماس “مناكفةً سياسيةً ومحاولةً لتبرير موقف قيادة فتح المعطل للمصالحة”.

وبحسب أبو زهري فإن “وجود عزام الأحمد على رأس وفد فتح هو أبرز أسباب عدم نجاح جهود تحقيق المصالحة”، على حد قوله.

وقال الأحمد في تصريحات صحافية نشرت اليوم إن حماس “ليست جاهزة لتحقيق المصالحة وإنهاء الانقسام على الساحة الفلسطينية، بينما فتح جاهزة للمصالحة”.

واتهم حماس بأنها توتر الأجواء في وسائل الإعلام قائلاً “من يوتر الأجواء في وسائل الإعلام لا يريد إنهاء الانقسام، إنما يهدف إلى عرقلة جهود المصالحة والتهرب مما جرى التوقيع عليه، كما أن الحديث عن إعدامات من دون مصادقة الرئيس عليها هو إصرار على الالتزام بالمخالفات والتأكيد على عدم جاهزيتهم”.

وكرر الأحمد نفيه لأي اتصالات مع القاهرة لزيارة وفد لحركة فتح بقيادته للترتيب للقاءات مصالحة بعد خطاب الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.

وأضاف “إن ما نشر ليس إلا معلومات مضللة مصدرها حماس، فلا اتصالات ولا اتفاقات ولا زيارات”.