Wednesday, May 22, 2019
اخر المستجدات

حملات تفتيش يومية قمعية بحق أسرى “الرملة” المرضى


| طباعة | خ+ | خ-

قال الأسير المريض رياض العمور من بيت لحم  والمحتجز في “عيادة سجن الرملة” إن معاناة الأسرى المرضى تزداد مع عمليات التفتيش التي تجريها قوات القمع ليلاً لغرفهم وبشكل يومي والتي تستمر لساعات، دون أدنى مراعاة لأوضاعهم الصحية.

وتستمر معاناة الأسرى المرضى المحتجزين في الرملة، مع تدهورٍ في أوضاعهم الصحية، وخاصة أن عدداً منهم ينتظر منذ سنوات أن يتم تقديم العلاج اللازم لهم أو أن يتم تحديد موعد لإجراء فحص طبي أو عملية جراحية.

يشار إلى أن الأسير ناهض الأقرع والمحكوم بالسجن المؤبد، أكد لمحامية نادي الأسير التي زارته، أنه تقرر إجراء عملية جراحية عاجلة له لبتر جزء آخر من ساقيه، وهذه المرة وحسب وصف الأسير سيتم بتر ساقيه فوق الركبة.

وذكر الأسير أنه وافق على إجرائها لأنه لم يعد يحتمل الألم الذي يزداد، علما أنه خضع سابقاً لثلاث عمليات بتر لساقيه، ويعتبر الأقرع  والمعتقل منذ عام 2007 من أصعب الحالات المرضية المحتجزة داخل سجون الاحتلال.

كما أن الأسير ربيع صبيح من بيت لحم والذي يعاني من مشاكل في القلب تتفاقم في ظل مماطلة مصلحة السجون بتحديد موعد لإجراء عملية قلب له، وكان الأسير صبيح أعلم نادي الأسير أنه تناول دواء زود به من قبل أطباء مصلحة السجون وتسبب بحدوث نزيف أثر على عمل عضلة القلب، علماً أنه محكوم بالسجن 22 شهراً.

يذكر أن 14 أسيراً مريضاً محتجزون في “عيادة سجن الرملة” بشكل دائم.