Monday, November 19, 2018
اخر المستجدات

خبير إسرائيلي: 3 أهداف اختبرتها حماس إثر تصعيد أمس


خبير إسرائيلي: 3 أهداف اختبرتها حماس إثر تصعيد أمس

| طباعة | خ+ | خ-

قال خبير استراتيجي إسرائيلي، إن حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في عهد يحيى السنوار “ذكية واستراتيجية ومبادرة واستباقية”.

وأضاف الخبير “موتي كريستال”، الذي يعد مفاوضًا ومدربًا ومستشارًا إسرائيليًا عالميًا في المفاوضات وإدارة الأزمات، أن حماس حققت ثلاثة أهداف استراتيجية من خلال التصعيد أمس ضد “إسرائيل”.

وأوضح كريستال “التصعيد على السياج، ووقف إطلاق الهاون، مقابل إطلاق (صواريخ) الغراد شرقًا وغربًا وتحميل المسؤولية لمنظمات مارقة، هو الذي حقق تلك الأهداف”.

وحوّل تفصيل الأهداف الثلاثة، قال كريستال “أولًا حماس أخضعت القبة الحديدية تحت الفحص العملي، ثانيًا تمكنت من تحقيق صورة النصر في بداية الجولة”.

وتابع “أما الهدف الثالث يكمن بأن التقدم نحو التصعيد أو الترتيبات كلاهما جيد لحماس”.

ولفت الخبير الاستراتيجي إلى أن حكومة الاحتلال ستكون مجبرة على الدخول في كلا الخيارين الذين تدفع حماس باتجاههما، وهما التصعيد أو الترتيبات.

وعاشت حكومة الاحتلال مؤخرًا حالة من الإرباك داخليًا بين وزرائها بعضهم البعض، وخارجيًا مع المعارضة وقوى الضغط في المجتمع الإسرائيلي.

وإثر إطلاق الصواريخ من قطاع غزة نحو مدينة بئر السبع المحتلّة جنوبًا ومنطقة “غوش دان” في “تل أبيب” المحتلة شمالًا، حاول الاحتلال الرد على ذلك بضرب أهداف متفرقة في قطاع غزة، وتبادل أعضاء المجلس الوزاري المصغر “الكابينيت” التهم.

إضافة لذلك أجّل “الكابينيت” اجتماعه لمناقشة أوضاع غزة عدة مرات أمس، وإثر التئامهم فرض رئيس الحكومة نتنياهو عليهم عدم الادلاء بتصريحات واكتفى بعودة الهدوء وإزالة القيود التي فرضت في غلاف القطاع إثر التصعيد أمس.

وعلى صعيد المعارضة الإسرائيلية، هاجمت تسيبي ليفني زعمية المعارضة أعضاء “الكابينيت” ووزير الحرب الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان على وجه الخصوص، متهمة إياه بالثرثرة وإطلاق التصريحات الرنانة دون تطبيق عملي على الأرض.

في ذات السياق، اعتبر “يوسي يهوشاع” المحلل العسكري لصحيفة “يديعوت أحرونوت”، أن حركة “حماس” تمكنت من صناعة “صورة النصر” من خلال حراكها الجماهيري في مسيرات العودة والصواريخ التي تم إطلاقها من قطاع غزة صباح اليوم.

وقال “يهوشاع”: “بالونات حارقة وتظاهرات على السياج وتسللات يومية للسياج وإطلاق صواريخ وصلت اليوم لمنطقة غوش دان وبئر السبع حققت لحماس صورة من النصر”.