Sunday, May 19, 2019
اخر المستجدات

خرافات وحقائق حول شعر الرجال !


| طباعة | خ+ | خ-

معظم الرجال يهتمون بشكل كبير بشعرهم مثل النساء، ولكن من المستغرب أن المعلومات التي يعرفونها عن الشعر في كثير من الأحيان تكون مستمده من خرافات كاذبة. الكثير من الرجال يعتقدون أنه يمكنهم تدريب شعرهم على النمو من الأمام في حين انه ينمو من الخلف، أو انهم يخافون قص شعر حواجبهم خوفا من أن ينمو مرة أخرى بشكل أسرع وأكثر كثافة. في المقالة التالية جمعنا من أجلكم بعض الخرافات الخاطئة حول شعر الرجال ودحضها من قبل خبراء الشعر.

الخرافة: الرجال يمكنهم تدريب شعرهم لكي يأخذ مظهرا معينا!

الحقيقة: يتم تحديد أنماط نمو الشعر بواسطة بصيلات الشعر. بغض النظر عن عدد العلاجات التي يخضع لها الشعر أو كم مرة يتم تجفيفه، تمشيطه أو تصفيفه، فإنه سيبقى ينمو بنفس الشكل. لا شك من انه يمكنك تجفيف شعرك أو تصفيفه بواسطة مستحضرات العناية بالشعر وتغيير نمط نموه بشكل مؤقت، ولكن التغيير الدائم غير ممكن. إذا كان شعرك أملس أو مجعد بشكل طبيعي، فليس هناك الكثير يمكنك القيام به حيال ذلك.

الخرافة:الحلاقة تجعل اللحية تنمو بشكل أكثر كثافة أو أسرع!

الحقيقة: الشعرة هي في الواقع مركبه من البروتينات من نوع الكيراتين ولا تصل اليها إمدادات الدم أو إشارات من الجهاز العصبي. وبعبارة أخرى، لا يعرف جسمك إذا كانت لحيتك محلوقة (أو أطول ب- 2 سم على سبيل المثال) لأنه لا توجد وسيلة لإيصال هذه المعلومات الى جسمك. في كثير من الأحيان يعتقد الأشخاص أن حلق اللحية يؤدي لنموها بشكل أسرع أو أكثر كثافة، ولكن عادة ما ينمو شعر الوجه بشكل أكثر كثافة وأسرع مع تقدم العمر، لذا فهذا الأمر مجرد صدفة فقط.

الخرافة: قص الحواجب يجعلها تنمو بشكل أسرع!

الحقيقة: انظر الى الاجابة على الأسطورة أعلاه، أيضا هنا تنطبق نفس القواعد.

الخرافة: نتف الشيب يؤدي لنمو عدد أكبر من الشيب مكانه!

الحقيقة: يوجد للشعر لون لأن الخلايا الموجودة في بصيلات الشعر لدينا والتي تسمى الخلايا الصباغية تنتج الصباغ (اللون) على الشعر.عندما تتوقف هذه الخلايا عن انتاج هذا الصباغ، فان الشعر يفقد لونه. نتف شيبه واحده لا يؤثر على الخلايا الصباغية الموجودة في بصيلات الشعر الأخرى، وبالتالي فان لون الشعرات الأخريات لا يصبح رماديا نتيجة لذلك. يمكن أن يحدث الشيب بسبب العمر أو حالة طبية. اليكم بعض الحقائق المثيرة جدا للاهتمام. الشعر “الرمادي” هو شفاف في الواقع، ولكنه يبدو رماديا بسبب الخلايا الميتة التي تكون الشعرة. كذلك، الأشخاص الذين يدخنون يميلون إلى أن تكوين الشعر الرمادي بأربع مرات أكثر وتساقط الشعر المبكر – سبب وجيه آخر للإقلاع عن التدخين.

الخرافة: الشعر يمكن أن يتحول بين عشية وضحاها الى رمادي!

الحقيقة: إذا كنت قد قرأت الإجابة عن الخرافة السابقة، فيجب أن تكون بالفعل الآن قادر على معرفة الجواب على ذلك. فقط تبيض الشعر الكيميائي يمكن أن يؤدي لفقدان لون الشعر بين عشية وضحاها – أو حتى بشكل جزئي!

الخرافة: اطالة الشعر تخفي الصلع!

الحقيقة: في الواقع، في كل حالة تقريبا، اطالة الشعر الطويل تؤدي لترقق الشعر وظهور الصلع بشكل أكثر وضوحا. عندما يكون هناك شعر أكثر على الجانبين ومن الخلف، فإنه يجعل الجزء العلوي من الشعر يبدو أقل كثافة. قاعدة مهمة: إذا كنت تستطيع رؤية فروة الرأس في مركز الجبهة، قص الشعر على جانبي رأسك حتى تتمكن من رؤية نفس المساحة من فروة الرأس. فهذا يعطي مظهرا موحد لكل الشعر ولا يسلط الضوء على المناطق الرقيقة. الرجال الذين يرفعون شعرهم فوق الجبهة فانهم بذلك يخدعون أنفسهم فقط.

الخرافة:الشامبو يجعل شعر الرجال ينمو بشكل أسرع!

الحقيقة: كل دعاية اعلانية  تدعي أن الشامبو يمكن أن يجعل الشعر ينمو أسرع، تدعي ادعاء كاذبا.  شعر الرجال والنساء ينمو بوتيرة ثابتة للغاية – بطول واحد سم في الشهر تقريبا- لا يهم ما تفعله. هناك بالتأكيد بعض مستحضرات الشامبو التي من شأنها أن تجعل الشعر يبدو أكثر كثافة بواسطة نفخ بصيلات الشعر وهناك مستحضرات شامبو يمكن أن تساعد في منع تكسر الشعر، ولكن أيا منها لا يمكنها أن تزيد من وتيرة النمو. يقول البعض أن أخذ الفيتامينات و / أو تدليك فروة الرأس يمكن أن يساعد الشعر لينمو بشكل أسرع، ولكن لا يوجد دليل علمي يدعم هذه المزاعم.

الخرافة: الصلع يأتي بالوراثة من ناحية الأم!

الحقيقة: هذه كذبة. تساقط شعر الرجال يمكن أن ينتقل بالوراثة من كلا طرفي العائلة، أو أنه يمكنه تخطي الكثير من الأجيال. تساقط الشعر هو وراثي تماما، ولكنه يمكن أن ينبع من طرفي العائلة.

الخرافة: ارتداء القبعات الضيقة يؤدي لتساقط شعرالرجال!

الحقيقة: من أجل أن يحدث هذا، يجب أن تكون القبعة ضاغطة بما يكفي لوقف تدفق الدم إلى بصيلات الشعر. إذا كان الأمر كذلك، فانك لن تستطيع ارتداء هذه القبعة بشكل مريح، لذلك فهذا غير معقول. ومع ذلك، ارتداء القبعة الضيقة يمكن أن يؤدي لتكسر الشعر ولأضرار أخرى.

الخرافة: قشرة الرأس تنجم عن جفاف فروة الرأس!

الحقيقة: قشرة الرأس سببها نوع من الفطريات اسمه مالاسيزيا (malassezia)، والتي يمكن أن تنمو في بعض الأحيان بشكل خارج عن نطاق السيطرة وتتغذى من الزيوت الموجودة في فروة الرأس. هذا يمكن أن يؤدي إلى زيادة عدد الخلايا الميتة والتي تشكل بالدمج مع الأوساخ والزيوت من فروة الرأس، قشرة بيضاء.