Tuesday, March 19, 2019
اخر المستجدات

خريشة: القاهرة تخلت عن ملف المصالحة


| طباعة | خ+ | خ-

اتهم النائب المستقل في المجلس التشريعي الفلسطيني حسن خريشة، القاهرة بأنها تخلت عن دورها في رعاية ملف المصالحة الفلسطينية بين حركتي فتح وحماس وملف المفاوضات الغير مباشرة مع الإسرائيليين لصالح إبقاء حالة الانقسام قائمة. وذكر بأن مصر غير معنية بالملف الفلسطيني.حسب قوله

ورأى خريشة بأن القاهرة منشغلة في الوقت الحالي في تثبيت الحكم الجديد، وإنهاء جماعة “الأخوان المسلمين”، إضافة إلى بناء جدار عازل بين قطاع غزة ورفح المصرية ، ونبه الى أن إسرائيل هي المستفيد الأول من وراء إبقاء الانقسام الفلسطيني قائم.

وأشار بأصبع الاتهام إلى أطراف فلسطينية بأنها مستفيدة أيضا من الانقسام، وصفهم بالقول بانهم “الرداحين الذين يتعايشون على الانقسام لأن مصالحهم أكبر من إنهائه”.

وأضاف: “أن الفلسطينيون الغير مستفيدين من الانقسام يدفعوا ضريبة المنقسمين.”

وعادت حركتي فتح وحماس منذ أيام إلى التراشق الإعلامي وتبادل الاتهامات على خلفية موقف حكومة الوفاق الوطني من ملف موظفي غزة الذين عينتهم حماس عقب سيطرتها على القطاع مع بداية الانقسام في صيف عام 2007.

واعتبر خريشة أن تبادل الاتهامات من جديد بين المنقسمين سيعيد ملف الانقسام إلى مربعه الأول.

وذكر بأن ما يجري يظهر أن الانقسام سيصبح قدراً على الفلسطينيين.

وأشار إلى أن الخلافات الأخيرة سيدفع ثمنها الموظفين في قطاع غزة سواء المستنكفين أو اللذين يمارسون عملهم .

ولفت إلى أنه من الغير المقبول إدخال ملف المعابر وإعادة اعمار ما دمرته إسرائيل خلال عدوانها الأخير على قطاع غزة في إطار المناكفات السياسية بين طرفي الانقسام .

وأوضح أنه من المهم وضع حد لذلك.

وقال :” الذي يضع الحد هو الشعب الفلسطيني، الذي يحتاج إلى قوى من الفصائل تمثله.”

وأضاف :”نحن نسمع أصوت لإنهاء المعاناة لكن تلك الأصوات وكأنها في البرية لا يمتلك أصحابها القدرة على التأثير أو فعل شيء، وبالتالي الفلسطينيون مطالبون بأن يقفوا وقفة حقيقة ضد ذلك عبر الخروج في الشوارع.”