Tuesday, May 21, 2019
اخر المستجدات

خلافات فتح وحماس ستؤثر على مفاوضات التهدئة بالقاهرة


| طباعة | خ+ | خ-

رام الله / الوطن اليوم

أكد مسؤول فلسطيني بارز ان التفجيرات التي استهدفت منازل قيادات حركة فتح في غزة يوم الجمعة الماضية وما تبعها من تراشق اعلامي بين حركتي فتح وحماس سيؤثر سلبا على سير المفاوضات غير المباشرة مع اسرائيل في القاهرة.

وقال قيس عبد الكريم عضو الوفد الفلسطيني الموحد لمفاوضات وقف اطلاق النار في القاهرة، ان  الخلافات التي ظهرت على سطح بين حركتي فتح وحماس ستؤثر سلبًا على الموقف الفلسطيني الموحد خلال عملية المفاوضات الغير مباشرة مع إسرائيل بالقاهرة.

وهزت سلسلة انفجارات قوية فجر الجمعة منازل وسيارات تابعة لقيادات فتح في مدينة غزة، وعلى إثر تلك الأحداث ألغت اللجنة المركزية لحركة فتح مهرجان “أبو عمار”، في حين ارتفعت وتيرة التراشق الاعلامي بين الحركتين.

وأوضح بعد الكريم أن الوفد الفلسطيني سيعمل جاهدًا على توحيد المطلب الفلسطيني، وإنهاء الخلافات الداخلية بين الوفدين خلال عملية التفاوض الغير مباشرة مع إسرائيل بالقاهرة.

وأشار إلى أن الفصائل الفلسطينية لم تتلقي حتي هذه اللحظة أي دعوة من الجانب المصري لاستئناف عودة المفاوضات مع إسرائيل.

ووصل القاهرة مساء امس الاثنين وفد إسرائيلي لبحث وإجراء تشاورات مع المخابرات المصرية لعقد جلسة جديدة من المفاوضات مع الفصائل الفلسطينية بالقاهرة.

وقال عبد الكريم:” المطلوب الأن من حركة حماس أن ترفع الغطاء التنظيمي عن المجموعات المسلحة التي نفذت التفجيرات، حتي تستمر المصالحة الداخلية”، لافتُا إلى أن يجب على حركة فتح أن تدعم حكومة التوافق الوطني ويجب أن تقوم بمسؤوليتها تجاه غزة.

وفي حال لم يلتزم الاحتلال بالاتفاقات مع الفصائل، أوضح عبد الكريم أنه يجب أن يتم وضع استراتيجية موحدة من الكل الفلسطيني لمواجهة الاحتلال والتوجه للمؤسسات الدولية لملاحقة إسرائيل لارتكابها جرائم بحق الشعب الفلسطيني