Thursday, November 15, 2018
اخر المستجدات

“داخل حمام المسجد”.. قصة ضبط سيدة ورجل بوضع مخل في مصر


"داخل حمام المسجد".. قصة ضبط سيدة ورجل بوضع مخل في مصر

| طباعة | خ+ | خ-

روى شهود عيان من أبناء قرية محلة دياي التابعة لمركز دسوق بكفرالشيخ ، في محضر الشرطة الخاص بواقعة ضبطهم “س.م”، 40 سنة، ربة منزل، والمدعو ” هـ.ا”، عاطل، في وضع جنسي مخل بالآداب العامة داخل حمام المسجد البحري بالقرية.

تضمنت أقوال الشاهد الأول “فتحي ب.أ”، 45 سنة، صياد، ويقيم بقرية محلة دياي دائرة مركز شرطة دسوق، بأنه كان جالسًا على المقهى المجاورة للمسجد ولاحظ إحدى السيدات تدخل المسجد وبعد منها بفترة دخل شخص خلفها وغاب بالداخل ما أثار غيابهما شكوكه وبدخوله حمام المسجد رفقة شخص آخر يعمل بالمقهى وفتحا باب الحمام اكتشفا الرجل والسيدة في وضع جماع.

وأكد إمام وخطيب المسجد “السعيد م.أ.أ”، في محضر الشرطة أنه في يوم الواقعة وعقب الانتهاء من صلاة الظهر توجه لمنزله ووصل إلى علمه من الأهالي بضبط بعض الناس رجل وسيدة داخل حمام المسجد في وضع مخل بالآداب العامة وتوجه إلى المسجد ورأى الأهالي يضبطون الرجل والمرأة.

واتفق معهما “حسن ع.م.ا”، 68 سنة، تاجر موز، ويقيم بنفس القرية، بأنه تلقى اتصالا من أحد الأشخاص بصفته رئيس مجلس إدارة المسجد البحري بقرية محلة دياي أخبره من خلاله بأن هناك مشكلة كبرى في المسجد وعندما توجه للمسجد تبين أمامه ضبط الأهالي للرجل والسيدة.

وكانت محكمة دسوق الجزئية في كفرالشيخ، جددت حبس ربة منزل وعاطل، 15 يوما على ذمة التحقيقات، لاتهامهما بممارسة الأعمال المنافية للآداب داخل حمام أحد المساجد بقرية محلة دياي التابعة لمركز دسوق في كفرالشيخ.

وتعود تفاصيل الواقعة عندما تلقى مركز شرطة دسوق، بلاغا من أهالي بقرية محلة دياي دائرة المركز، بضبط إحدى السيدات ورجل في دورة المياه الخاصة بالمسجد البحري بالقرية يمارسان الأعمال المنافية الآداب.

انتقل مأمور مركز شرطة دسوق، وضباط مباحث المركز، والتقوا بأحد الأهالي من أصحاب البلاغ ويدعى “فتحي ب.أ”، 45 سنة، صياد، ويقيم بقرية محلة دياي دائرة المركز، وقرر في بلاغه بضبط كل من “س.م”، 40 سنة، ربة منزل، والمدعو ” ه.ا”، عاطل، وذلك حال قيامهم بممارسة الرزيلة داخل حمام المسجد المذكور.

تحرر عن ذلك المحضر اللازم بالواقعة، وبعرضهما على النيابة العامة قررت نيابة دسوق حبسهما 4 أيام على ذمة التحقيقات، لتجدد محكمة دسوق الجزئية حبسهما 15 يوما على ذمة التحقيقات.