Tuesday, November 20, 2018
اخر المستجدات

دمشق تواصل عملية إزالة الأنقاض والركام من مخيم اليرموك


دمشق تواصل عملية إزالة الأنقاض والركام من مخيم اليرموك

| طباعة | خ+ | خ-

تتواصل عملية إزالة الأنقاض والركام من الشوارع الرئيسية والفرعية في مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين في سوريا، بإشراف اللجنة العليا المشرفة والمعنية، المشكّلة من مهنيين وأصحاب خبرات ومهندسين وفنيين وغيرهم.

وأفادت اللجنة العليا المشرفة، بأنه تم حتى الآن تنظيف شوارع: اليرموك بشكلٍ كامل، وفلسطين، ولوبية، والمدارس (شارع القدس)، وصفد من الطرفين، ومعظم الحارات الجانبية الواقعة على طرفيه، وحيفا، وصفورية، والحولة، ويازور، والخليل، وفرن حمدان المؤدي لشارع الـــ15، ومؤسسة الكهرباء من شارع اليرموك حتى شارع الــ30، والشجرة الواصل بين مدخل شارع فرن أبو فؤاد وشارع الثلاثين، وأبو اسكندر.

وأشارت إلى أنه جرى تنظيف ساحات جامعي الوسيم وفلسطين وساحة شارع فلسطين، وتنظيف بعض الحارات العريضة نسبياً والمطلة على شارع اليرموك الرئيسي.

وبينت اللجنة أنه تم البدء بفتح حارة المغاربة، التي لحقت بها أضرار كبيرة، وتوقعت أن يتم الانتهاء من ترحيل الأنقاض من داخل الحارة ومربعها خلال أيام قليلة.

ولفتت إلى أن الأيام المقبلة ستشهد نقلة جديدة في العمل، من خلال البدء بإزالة الركام والأنقاض من باقي الحارات والمداخل، إضافة لإعادة اعمار وتسوير مثوى شهداء فلسطين.

وثمنت اللجنة العليا جهود اللجان والشباب المتطوعين، الذين أثبتوا أنهم مثال مُشرّف للشباب الوطني الفلسطيني الواعي والملتزم، وأعربت عن أملها بتوسيع تلك المشاركات، وأن تدفع باقي الفصائل بجهدها بهذا الاتجاه، مؤكدة أن عملية إزالة الأنقاض لا تخص طرفاً، بل تخص الجميع، وميدان العمل مفتوح أمام من يريد العمل.

وشكرت القيادات والشخصيات الوطنية، التي لعبت وما زالت دوراً مهماً في تيسير أمور العمل ومتابعته على الأرض، وعلى رأسهم سفير فلسطين في دمشق محمود الخالدي، وعضو اللجنة المركزية لحركة “فتح” سمير الرفاعي، والأمين العام المساعد للجبهة الشعبية القيادة العامة طلال ناجي، ورئيس الهيئة العامة للاجئين الفلسطينيين العرب في سوريا علي مصطفى.