Friday, May 24, 2019
اخر المستجدات

دنيا بطمة تبكي في معكم: البيوت أسرار!


دنيا بطمة

| طباعة | خ+ | خ-

 

تصاعدت وتيرة الخلافات منذ فترة بين الفنانة دنيا بطمة و ابنة زوجها الشابة حلا محمد الترك.

خاصةً بعدما ردت على تصريحاتها برغبتها لعودة أبيها لوالدتها، منى السابر.

حيث اعتبرت أنّ حلا لا تدرك أبعاد كلامها لكونها تعيش في أحلام الطفولة.

لأن عودة أبيها لأمّها تُعبِّر عن أمنيتها فقط.

واستطردت قائلة: “خليها تيجي تشوف أبوها الأول وبعدين تدّعي إنه يرجع لأمها”.

إلا أنها على ما يبدو بدأت تشعر بتأنبب الضمير تجاههها. حيث بكت “بطمة” معبِّرة عن ندمها الشّديد على الأخطاء التي صدرت منها بحق ابنة “الترك”وحماتها. وطلبت السّماح منهما. مؤكّدة، أنّها هي أيضًا، سامحتهما على “الغلط” الذي صدر منهما بحقّها. وذلك خلال تصريح تلفزيوني قالت فيه: “أنا قوية لكن في قلبي مساحة كبيرة من التسامح. إلا أن ما قيل عني بأنني خطافة الرجال وإنسانة شريرة..وغيرها من الاتهامات كان مؤذياً جداً بحقي، وكنت أشعر كأن السكاكين تطرق قلبي..”.

View this post on Instagram

بكاء #دنيا_بطمه سكاكين تجيني على قلبي انا جدا طيبة حبيت #حلا_ترك و اخوانها و إذا اخطأت في حق أم زوجي أتمنى تسامحوني 💕 . . . . . #احلام #اليسا #نانسي_عجرم #شيرين #اصالة #هيفاء_وهبي #روان_بن_حسين #مودل_روز #فوز_الفهد #نهى_نبيل #بلقيس #احلام_الشامسي #دنيا_بطمه #دنيا_بطمة #حلا_الترك #كاظم_الساهر #بيبي_عبدالمحسن #نهى_نبيل #العراق #السعودية#البحرين #الامارات #الكويت #قطر #المغرب #الجزائر

A post shared by @ be4andafter__mashaheer on

تابعت: “الناس لا يعرفون أنني إنسانة طيبة جداً. أنا أحببت حلا وإخوانها. لكني في بعض الأحيان أتكلم بشراسة. وحالي متل حال أي إمرأة تريد الدفاع عن نفسها. وأنا أقول في هذا الشهر أن الله يسامح كل شخص. إن كنت قد أخطأت فيكم، سامحوني رغم أني إنسانة طيبة. ولم أقصد أن أتسبب بالأذى لأحد في يوم من الأيام، ولا أقدر على ذلك. وأنتم فليسامحكم الله إذا كنتم قد أخطأتم بحقي”.

معكم

وكانت بطمة قد أطلت بحوار في “برنامج معكم” حيث حاورتها الاعلامية منى الشاذلي عن تورطها بالردود وادخال العالم بحياتها الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي. فقالت “بطمة أنها أخطأت بالرد على المشككين بها آنذاك لأنها كانت جديدة على الزواج وعلى “السوشال ميديا”.فانحرفتت بالردود واهدرت وقتها.

وفيما أكدت على أنها تعرف نفسها وتعرف الحقيقة في قرارة نفسها، والرب يعرف الظالم من المظلوم وهو يمهل ولا يهمل، أضافت: “المشكلة أن زوجة الأب تجد نفسها دوماً بموقع الاتهام. لأنها مذنبة دوما بعيون الناس الذين يقيسون الأمور على قصة سندريلا الشابة المظلوبة، لكن الواقع مختلف.

ولم تتمالك نفسها من البكاء، ما دفع “الشاذلي” لتهدئ من روعها وتؤكد على أن الناس لا علاقة لهم بالأمور الشخصية والخاصة بحياة الفنان. فيما أكدت على موهبة حلا الترك الشابة التي تضج بالحياة. الأمر الذي تلقفته “بطمة” وأكدت عليه، قائلة: البيوت أسرار والحمدلله أن ابنتي ملأت عليه الدنيا.