Thursday, July 27, 2017
اخر المستجدات

ردود متباينة.. ماذا قالت الدول العربية عن قرار إغلاق الأقصى؟


| طباعة | خ+ | خ-

توالت ردود الفعل العربية المتباينة حول قرار إسرائيل إغلاق المسجد الأقصى ومنع المصلين من أداء صلاة الجمعة، عقب العملية التي وقعت أمس بساحات المسجد وأوقعت قتيلين إسرائيليين وأسفرت عن استشهاد ثلاثة فلسطينيين.

وأغلقت إسرائيل المسجد الأقصى أمس عقب العملية ومنعت الفلسطينيين من الصلاة فيه للمرة الأولى منذ العام 1967.

وأعربت الكويت عن إدانتها واستنكارها الشديدين لمنع إسرائيل إقامة صلاة الجمعة في الحرم القدسي وإعلانه منطقة عسكرية، ومنع المصلين من دخوله للمرة الأولى منذ قرابة نصف قرن.

ووصف مصدر مسؤول في الخارجية الكويتية الإجراء ‏الإسرائيلي بأنه استفزاز لمشاعر المسلمين وانتهاك لحرية ممارسة الشعائر الدينية.

وفي السياق ذاته، أدانت اليمن بشدة الممارسات “الإرهابية” التي تمارسها قوات الاحتلال الإسرائيلي ضد أبناء الشعب الفلسطيني، وأوضح بيان لوزارتها الخارجية ” أن تجاهل المجتمع الدولي لهذه الانتهاكات شكل أرضية خصبة لإرهاب الدولة الذي تمارسه دولة الاحتلال”.

وأكد البيان الذي بثته وكالة الأنباء اليمنية الرسمية، رفض اليمن المطلق لإرهاب الدولة الذي تمارسه قوات الاحتلال ضد أبناء الشعب العربي الفلسطيني الأعزل ولكافة إجراءات الاحتلال من اقتحام لباحات الأقصى ومنع الناس من صلاة الجمعة لأول مرة منذ 48 عامًا واعتقال مفتي القدس.

بدورها استنكرت دولة قطر بشدة القرار الإسرائيلي, وقالت وزارتها الخارجية إن القرار يمثل انتهاكا خطيرا لحرمة المقدسات الإسلامية، واستفزازا لمشاعر ملايين المسلمين في العالم، وطالبت المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته لوقف هذه الانتهاكات.

كما طالب الأردن إسرائيل بفتح المسجد الأقصى فورا أمام المصلين، وقال إنه أجرى اتصالات مكثفة للضغط من أجل تحقيق هذا المطلب.

ودعا إلى عدم اتخاذ أي إجراءات من شأنها تغيير الوضع التاريخي القائم في القدس والمسجد الأقصى والحرم القدسي الشريف.

الخارجية المصرية بدورها أعربت عن قلقها البالغ تجاه الأحداث التي شهدتها ساحة المسجد الأقصى المبارك، محذرة من خطورة تداعيات هذه الأحداث والإجراءات على تقويض الجهود الإقليمية والدولية المبذولة لتشجيع الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي على استئناف المفاوضات وإحياء عملية السلام.

من جهته أدان الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط القرار الإسرائيلي، واعتبر أن “مثل هذا السلوك من شأنه إذكاء التطرف وتصعيد التوتر في الأراضي الفلسطينية المحتلة، وبخاصة في القدس الشرقية”.

أما وزير الخارجية البحريني خالد بن أحمد آل خليفة قال إن “الصلاة في المسجد الأقصى حق للمسلمين لا يمس و لا يمنع ، أما مسألة قتل شرطة الاحتلال فتحكمها المعاهدات و بالأخص اتفاقية جنيف الرابعة”.

وأعرب رئيس مجلس الوزراء اللبناني سعد الحريري عن إدانته للإجراءات الإسرائيلية في القدس الشريف واعتقال مفتي المدينة، محذرا في تغريدة له عبر “تويتر”، من مخاطر التلاعب الإسرائيلي بالطابع الديني للمدينة.

من جانبه استهجن الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين وقوف الأمة “متفرجة” على إغلاق الأقصى الذي وصفه بالحدث “الإجرامي الخطير”.

وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلي قد أغلقت المسجد الأقصى ومنعت الفلسطينيين من الصلاة فيه، ونشرت تعزيزات كبيرة داخل البلدة القديمة وحولها وعند الحواجز المؤدية إلى القدس المحتلة، بعيد عملية نفذها ثلاثة شبان من مدينة أم الفحم في الخط الأخضر وأدت إلى مقتل شرطيين إسرائيليين واستشهاد منفذيها.