Saturday, October 20, 2018
اخر المستجدات

رسميًا.. السيسي رئيسًا لمصر بنسبة 97.08%


عبد الفتاح السيسي

عبد الفتاح السيسي

| طباعة | خ+ | خ-

أعلنت الهيئة الوطنية المصرية للانتخابات النتائج النهائية لفرز وتجميع أصوات المصريين في الداخل والخارج، في الانتخابات الرئاسية، معلنة فوز الرئيس عبد الفتاح السيسي بولاية جديدة تمتد لأربع سنوات، بحصوله على 97% من إجمالي الأصوات الصحيحة، في مقابل حصول منافسه موسى مصطفى موسى على 2.92%.

وذكرت الهيئة الوطنية للانتخابات أن إجمالي الأصوات الصحيحة بلغ 22 مليون و491 ألفا و921 صوتا (92.73%)، في مقابل أصوات باطلة بنسبة 7.27% بلغت مليون و 762 ألفا.

وقال المستشار لاشين إبراهيم رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات إن قاعدة بيانات الناخبين ، وهم المواطنون الذين كان يحق لهم الإدلاء بأصواتهم في الانتخابات الرئاسية ، شملت 59 مليونا و 78 ألفا و 138 مواطنا.

وأشار إلى أن عدد المواطنين الذين أدلوا بأصواتهم في الانتخابات الرئاسية خارج مصر بلغ 157 ألفا و 60 ناخبا ، لافتا إلى أنه بعد استنزال عدد المصوتين بالخارج ، فقد أصبحت قاعدة بيانات الناخبين بالداخل تشمل 58 مليونا و921 ألفا و78 ناخبا ، أدلى منهم بصوته في الانتخابات بالداخل 24 مليونا و 97 ألفا و 92 ناخبا.

وأضاف أن إجمالي عدد من أدلوا بأصواتهم في العملية الانتخابات بالداخل والخارج بلغ 24 مليونا و 254 ألفا و 152 ناخبا بنسبة حضور بلغت 5ر41 %.

ولفت إلى أن عدد الأصوات الصحيحة في العملية الانتخابية بلغ 22 مليونا و 491 ألفا و 921 ناخبا بنسبة 73ر92 % ، في حين بلغ عدد الأصوات الباطلة مليونا و 762 ألفا و 231 ناخبا بنسبة 27ر7 %.

وأشار إلى أن الرئيس عبد الفتاح السيسي حصل على 21 مليونا و 835 ألفا و 387 ناخبا ، بنسبة 08ر97 % ، في حين حصل منافسه المهندس موسى مصطفى موسى على 656 ألفا و 534 ناخبا بنسبة 92ر2 %.

أكد المستشار لاشين إبراهيم رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات، أن المصريين وقفوا صفوفا أمام لجان الاقتراع، داخل مصر وخارجها وأدلوا بأصواتهم في الانتخابات الرئاسية، صانعين اسم مصر ووطنيتهم، وصنعوا ملحمة للكفاح.

وأشار رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات – في مؤتمر صحفي عقده ظهر اليوم بمقر الهيئة العامة للاستعلامات للإعلان عن نتيجة الانتخابات الرئاسية وتفاصيلها – إلى أن المصريين شاركوا وتوافدوا في انتخابات الخارج في 139 لجنة اقتراع بـ 124 دولة حول العالم، رافعين أعلام مصر ومعلنين الولاء للوطن والحنين إليه، مؤدين لأمانتهم، ومؤكدين أن حب الوطن لا يزال يسكن قلوبهم متى كانوا وأينما كانوا.

وأضاف أنه حينما فتحت لجان الاقتراع أبوابها داخل مصر، توافد المصريون على لجان الاقتراع الفرعية بالملايين من كل حدب وصوب، واستمر توافدهم حتى الساعات الأخيرة من اليوم الثالث للاقتراع في ظروف مناخية صعبة شهدتها البلاد، ورددوا الهتافات الوطنية التي تعبر عن مكنون قلوبهم، ووقوفهم صفا واحدا خلف وطنهم، وكان في استقبالهم قضاة مصر الشرفاء، ورجال القوات المسلحة والشرطة البواسل.