Friday, July 28, 2017
اخر المستجدات

“ركبني المرجيحة”.. آخر “مسخرة” من الفن الهابط في مصر (فيديو)


"ركبني المرجيحة".. آخر "مسخرة" من الفن الهابط في مصر (فيديو)

| طباعة | خ+ | خ-

أثار فيديو كليب لأغنية جديدة تسمى “ركبني المرجيحة” بُثت عبر اليوتيوب وقنوات فضائية، وانتشرت سريعًا، جدلًا واسعًا في مصر، بعدما تداولها ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي، منتقدين احتواءها على إيحاءات جنسية.

واعتمدت الأغنية على اللحن الشعبي، واحتوت على إشارات جنسية، خاصة من خلال مداخلات”الموديل” التي أفرد لها مخرج الكليب المساحة في غناء مقطوعة واحدة رددتها طوال الأغنية وهي “ركبني المرجيحة.. حلوة أوي ومريحة”.

وصورت الأغنية في المنصورة، إحدى مدن دلتا النيل، مما أثار غضب أهالي المدينة الذين اعتبروها تسيء إلى بلدهم، مطالبين الرقابة بحذفها بالنظر إلى جرأة المشاهد، بالإضافة إلى اسم الأغنية الذي اعتبروه “مرفوضًا أدبيًا”.

وعلّق البعض بانتقادات ساخرة معتبرين أن الأغنية تعكس واقعًا لتغيرات طرأت على المجتمع المصري، وأنتجت نوعًا من الفن الهابط الذي يعتمد على إثارة الغرائز لدى الجمهور بدلاً من تقديم فن هادف يستند إلى الكلمات والألحان الراقية.

الانتقادات والاستنكار عبر مواقع التواصل الاجتماعي انتقل إلى تسجيل بعض النشطاء مقاطع مصورة للرد على الكليب بشكل ساخر، وسرعان ما حققت انتشارًا سريعًا عبر موقع “يوتيوب”.

في جانب آخر، احتوت تعليقات جمهور من المثقفين والشباب على “نقد فني”عندما ربطوا الأغنية بأغنيات هابطة على الساحة الفنية قديمًا، غير أن البعض أبرز الفارق بين الأمس واليوم في أنّ جمهور الطرب كان واسع الأفق ولا يلقي بالًا بهذا النوع من الأغنيات، بخلاف الجمهور حاليًا الذي يساعد على انتشار أغنيات هابطة.

بطلة الكليب والتي تدعى “دالي حسن” ردت على الانتقادات التي تلقتها، بأن الكليب حقق نجاحًا منقطع النظير في أقل من 48 ساعة من خلال ملايين المشاهدات، وجعلت من صفحتها الشخصية على الـ”فيس بوك” ساحة للسجال بين المنتقدين والمؤيدين.

يذكر أن كليب “ركبني المرجيحة” من غناء أحمد أبو شمة ودالي حسن وتأليف عطية نجم، وتم تصويره بأماكن مختلفة في محافظة المنصورة، منها مطعم شهير للبيتزا والفطائر وملاهي بيبولاند ونادي القضاء وبرج السوسن.