Saturday, December 15, 2018
اخر المستجدات

رونالدو يحبط رائعة صلاح.. البرتغال تقلب الطاولة على مصر


رونالدو يحبط رائعة صلاح.. البرتغال تقلب الطاولة على مصر

| طباعة | خ+ | خ-

سجل كريستيانو رونالدو هدفين متأخرين في الوقت المحتسب بدل من الضائع ليخطف انتصارا مثيرا للبرتغال على حساب مصر وديا.

والتقى المنتخب المصري بمنافسه البرتغالي في ليدز جراوند في زيوريخ في سويسرا في أول وديات الفراعنة استعدادا للمشاركة في كأس العالم 2018.

وفشل منتخب مصر في الحفاظ على تقدمه ليكتب انتصاره الأول في تاريخه على البرتغال.

والتقى الفريقان مرتين من قبل وديا فاز المنتخب البرتغال في كليهما الأولى برباعية دون رد والثانية بهدفين دون رد.

سجل محمد صلاح الهدف الأول لمنتخب مصر في الدقيقة 56، وأدرك رونالدو التعادل في الدقيقة 91 وخطف الفوز بعد ذلك بدقيقتين.

وسوف يلتقي المنتخب المصري عقب أربعة أيام مع اليونان في الودية الثانية استعدادا لكأس العالم.

فرصة خطيرة وهدف ملغي

بدأت المباراة سريعة للغاية من قبل المنتخب البرتغالي الذي ضغط بقوة وأرسل جيريرو عرضية من الناحية اليسرى سددها رونالدو مباشرة لكن تصويبته جاءت بعيدة عن مرمى محمد الشناوي.

وبعدها أرسل سيدريك عرضية من الناحية اليمنى أمسك بها الشناوي.

وفي الدقيقة السابعة كشر المنتخب المصري عن أنيابه وكاد يهز شباك البرتغال من الفرصة الأولى، وأرسل محمد النني عرضية إلى داخل منطقة الجزاء إلى تريزيجيه.

وأعاد تريزيجيه الكرة لعبد الله السعيد القادم من الخلف داخل منطقة الجزاء الذي سدد مباشرة لكن تصويبته تصدى لها حرس مرمى البرتغال بيتو وحاول إرسال عرضية لكن الكرة ذهبت لخارج الملعب.

وفي الدقيقة الثامنة أرسل محمد صلاح عرضية إلى أحمد حسن “كوكا” ولكن دفاع البرتغال شتتها.

استمر ضغط منتخب مصر وفي الدقيقة العاشرة سدد صلاح كرة قوية بيسراه لكن تصويبته ذهبت أعلى مرمى البرتغال.

وفي الدقيقة 14 حصل منتخب البرتغال على ركلة ركنية حولها رونالدو برأسية لكن دفاع الفراعنة شتتها سريعا.

وكان رونالدو بعد ذلك بدقيقتين أن ينفرد بالشناوي لكن أحمد حجازي تدخل بقوة واستخلص الكرة.

وفي الدقيقة 26 تسبب ارتباك من أحمد فتحي في إعادته للكرة إلى الشناوي ليحصل منتخب البرتغال على ركلة حرة غير مباشرة.

سدد رونالدو الكرة بيمناه بقوة لكن عبد الله السعيد شتت الكرة من على خط المرمى قبل أن تعانق الشباك.

وبعدها حصل رونالدو على ركلة حرة مباشرة من أمام منطقة الجزاء بعد تدخل قوي من طارق حامد وتسديدته شتتها تريزيجيه.

وارتدت الكرة سريعا ومرر تريزيجيه الكرة لصلاح الذي أعادها للأول لكن الأخير مررها سيئة لتضيع فرصة مرتدة سريعة على الفراعنة.

وفي الدقيقة 41 حصل منتخب البرتغال على ركلة ركنية من الناحية اليمنى وأرسل بيرناردو سيلفا عرضية بيسراه هيأها أدريان سيلفا لرولاندو الذي سجل في الشباك وأعلن عن الهدف الأول بلاده، لكن الحكم ألغاه بداعي التسلل.

رونالدو يهز شباك مصر مرتين بعد هدف صلاح

عكس الشوط الأول بدأ نظيره الثاني بهدوء وتمركز اللعب لوقت كبير في وسط الملعب مع وجود الكثير من الأخطاء المرتكبة من كل اللاعبين.

وفي الدقيقة 54 حصل أحمد فتحي على بطاقة صفراء بسبب تدخله بقوة على رونالدو.

وبعد ذلك بدقيقتين فقط هجمة سريعة للمنتخب المصري انطلق تريزيجيه بالكرة ومررها لصلاح الذي أرسلها في الناحية اليسرى لعبد الله السعيد.

وأعاد السعيد الكرة لصلاح الذي سدد كرة قوية زاحفة بيسراه مباشرة لتعانق الشباك وتعلن عن الهدف الأول لمنتخب مصر.

وفي الدقيقة 61 أجرى المنتخب البرتغالي تبديلين بمشاركة ريكاردرو كواريزما وأندري جوميش بدلا من جواو ماريو وجواو موتينيو.

وأجرى أيضا المنتخب المصري تبديلين بمشاركة مروان محسن وعمرو وردة بدلا من كوكا وعبد الله السعيد.

وفي الدقيقة 68 شارك جيلسوس ميرتينس بدلا من بيرناردو سيلفا في ثالث تبديلات البرتغال.

وفي الدقيقة 71 استخلص مروان محسن الكرة من لاعبي البرتغال ومررها لتريزيجيه الذي ركض سريعا تجاه منطقة الجزاء لكن تسديدته ارتطمت بالدفاع.

وتصدى الشناوي بعد ذلك بدقيقة لتسديدة قوية للغاية من كواريزما في الدقيقة 72.

وأجرى المنتخب البرتغالي التبديل الرابع بمشاركة جونالكو جويديس بدلا من أدريان سيلفا.

وفي الدقيقة 79 شارك محمود عبد الرازق “شيكابالا” بدلا من محمد صلاح.

وبعد ذلك بسبع دقائق حصل منتخب مصر على ركلة حرة مباشرة سددها شيكابالا رائعة لكن بيتو تصدى له.

وفي الدقيقة 87 شارك حسام عاشور بدلا من طارق حامد.

وتصدى الشناوي لفرصة هدف محقق في الدقيقة 89 إثر تسديدة قوية للغاية من جيريرو.

وبعدها تصدى الشناوي لفرصة خطيرة للبرتغال بعد عرضية خطيرة من الناحية اليسرى وبعدها شتتها فتحي قبل أن تصل الكرة إلى رونالدو.

واحتسب الحكم أربع دقائق وقت محتسب بدل من الضائع وفي الدقيقة الثانية أرسل كواريزما عرضية متقنة من الناحية اليسرى لم يستطع حجازي تشتيتها وحولها رونالدو برأسية في الشباك حاول الشناوي التصدي لها لكنها لمست يده ودخلت إلى المرمى.

وبعد ذلك بدقيقة حصل منتخب البرتغال على ركلة حرة غير مباشرة من الناحية اليمنى ومن عرضية متقنة أخرى لكواريزما حولها رونالدو برأسية قوية جديدة لتسكن شباك الشناوي ويسجل هدف الانتصار لبلاده.