Wednesday, June 28, 2017
اخر المستجدات

سامباولي: ميسي وديبالا يشكلان ثنائي مذهل


ميسي وديبالا

| طباعة | خ+ | خ-

قال خورخي سامباولي لدى تقديمه مدربا جديدا لمنتخب الأرجنتين لكرة القدم إنه “حقق حلما” بتوليه هذا المنصب وسيسعى لإظهار أفضل نسخة من النجم ليونيل ميسي ليحقق الهدف الأول وهو التأهل لكأس العالم 2018 في روسيا.

وقال سامباولي في مؤتمر صحفي لتقديمه فجر الجمعة وبرفقته مساعديه الرئيسيين خورخي ديسيو وسباستيان بيكاتشيتشي وبحضور رئيس الاتحاد الأرجنتيني كلاوديو تابيا “هذا حلم تحقق. لطالما أعجبت بهذا المنصب وكان يبدو لي بعيدا”.

وحول رحيله عن تدريب إشبيلية لقبول عرض الاتحاد الأرجنتيني، قال “على الأرجح كانت التكهنات أكثر بكثير مما حدث في الحقيقة”.

وقال سامبارولي (57 عاما) “في هذا المشروع علينا أن نبني فريقا يحترم تاريخ كرة القدم الارجنتينية”.

وعن ميسي قال إنه يتمنى أن يصل مع “راقصي التانجو” إلى “أفضل نسخة منه”.

وأضاف “الاهم هو ان يحظى بلاعبين يسمحون له بأن يكون النجم. تحدثت معه ونحن متحمسان للغاية بهذا المشروع الذي يبدأ الآن”.

وتابع “نبدأ عملية جديدة وأعتقد أن هذا المنتخب لا يتكون من مجموعة لاعبين وإنما من 40 مليون أرجنتيني”.

وأكد سامباولي أن عقده مع الاتحاد الأرجنتيني سيستمر حتى التأهل لمونديال قطر 2022.

وعن استدعاء لاعبين محددين مثل نجم يوفنتوس باولو ديبالا قال “أعتقد ان ليو يحتاج للاعبين جيدين بالقرب منه وديبالا قادر على التجانس معه فهو يتمتع بمستوى عال”.

وعلى الرغم من غياب خابيير ماسكيرانو الفترة المقبلة للإصابة، أشار سامباولي إلى انه لا يستبعد الدفع به “في مراكز أخرى بالملعب” وليس فقط في مركز المدافع الذي يلعب فيه ببرشلونة.

وعن تصيفات روسيا 2018 قال إنها “معقدة للغاية وشهدت تقلبات باستثناء البرازيل التي تعززت بتغيير المدرب. الجولات الأربعة المقبلة ستكون حاسمة من أجل التأهل”.

ومن المقرر أن يخوض المنتخب الأرجنتيني مباراته الاولى تحت قيادة سامباولي في التاسع من يونيو الجاري أمام البرازيل وديا في ملبورن وبعدها بأربعة أيام سيحل ضيفا على سنغافورة في لقاء ودي آخر.

وحول كارلوس سالفادور بيلاردو لاعب “راقصي التانجو” السابق والذي توج مع المنتخب بمونديال 1986 بالمكسيك وانتقد تعيين سامباولي قال “أتمنى أن تتحول انتقادات كارلوس بيلاردو إلى احترام ومديح مع مرور الوقت”.

وأنهى سامباولي حديثه قائلا “لعب نهائي كأس عالم أمر معقد للغاية لأنك تنافس مع الأفضل. عشت هذا الأمر مع تشيلي وأعتقد أنه في 2014 فريق أليخاندرو سابيلا كان يستحق الفوز لأنه خسر (النهائي) ظلما امام ألمانيا. لكن أنا أحلم أولا بالمشاركة في مونديال 2018”.


  • إعلانات