Friday, May 24, 2019
اخر المستجدات

ساويرس: لا ألتقي السيسي.. ونصف مرشحي حزبي “فلول”


Image processed by CodeCarvings Piczard ### FREE Community Edition ### on 2014-11-23 17:58:07Z | | ÿÿüûÿþýüÿýýüÿ©›¤8ð§

| طباعة | خ+ | خ-

أكد رجل الأعمال القبطي نجيب ساويرس، أنه لا يلتقي رئيس الانقلاب عبد الفتاح السيسي، مشيرا إلى أن حزبه (المصريون الأحرار) سيشارك في الانتخابات البرلمانية المقررة في مصر، خلال الشهرين المقبلين، بمائتي مرشح فقط، مائة منهم من نواب الحزب الوطني (المنحل).

جاء ذلك في حوار نشرته صحيفة “اليوم السابع”، الصادرة الأحد، نقلا عن حواره مع الإعلامي خالد صلاح، رئيس تحرير الجريدة، في برنامج “آخر النهار”، على فضائية النهار، مساء السبت.

وفي الحوار كشف ساويرس عن أن لديه ثلاثة مليارات جنيه، قال إنه لا يجد ما يستثمره فيها بمصر، وعندما سئل: “لماذا لم تخبر السيسي بذلك؟”، قال: “هو عارف، وأنا قلت لقريبين منه”.

وأضاف: “هو لم يطلب أن أقابله كي أحكي له مشاكلي”.

وعن “صندوق تحيا مصر”، الذي أسسه السيسي، قال: “الصندوق  برئاسة رئيس الوزراء، وأنا أتابعه معه”.

وبشأن ما تردد من أنه غير راض عن أداء السيسي، قال: “مستحيل الرئيس يصدق الشائعات التي تقال ضدي، الذين يقولون هذا يريدون أن يقولوا إن الرئيس ساذج”، على حد قوله.

وخاطب ساويرس السيسي، قائلا: “يا ريس.. زي (مثل) ما أنت مدى (معطي) وقت للمشاريع الكبرى، إدي وقت إنك تلم الناس كلهم، محافظ البنك المركزي، ورئيس الوزراء، ووزير الكهرباء، ووزير المالية، ووزير البترول، وتجيبنا إحنا معاهم في غرفة مغلقة، ومستعدين نقولك كل اللي (الذي) حصل، ونواجههم به، واللي يكسب في الآخر هي مصر”، وفق قوله.

وخاطب ساويرس المؤسسات الأمنية في مصر بالقول: “أوجه لهم نصيحة، عندما يأتي واحد ابن بلد، وبيحب بلده، يعمل حاجة لمصلحة البلد، ما تبصوش (تنظروا) بالطريقة القديمة”.

وعن استعانة حزبه بنواب سابقين في الحزب الوطني المنحل، قال: “لم آخذ أحدا سمعته سيئة.. ليس معقولا أن كل نواب الحزب الوطني فاسدون، إحنا قعدنا معاهم، وفهمناهم مبادئ الحزب”.

وأشار إلى أنه استقطب 100 من نواب الحزب الوطني “المنحل”، واصفا إياهم بالمحترمين، قائلا: “يعني تقريبا نصف مرشحي حزب المصريين الأحرار”.

وقال: “أعترف بأن طموحاتنا تحقيق أعلى معدلات نجاح في البرلمان، إذا كانوا 600 مقعد، نحن مترشحون على 200، لو ربنا أكرمنا، وأخدنا نصفهم يبقى معنا 100”.

ونفى استخدامه للمال السياسي، وما تردد عن شرائه لنواب، متساءلا: “هل هناك انتخابات في الدنيا من غير فلوس؟”.

وأضاف: “هناك قانون يحدد ويضبط هذا الموضوع، ومن يخرق هذا القانون، سيتعرض للعقوبة، والقانون يساوى بين الجميع”.

وزعم أن البرنامج الانتخابي لحزبه سيحل مشكلات مصر في غضون خمس سنوات فقط، وربما قبل هذا أيضا.

وعن نفسه قال: “عندى إيمان غير عادي، لأن هناك مقولة تقول: من كان الرب معه فمن عليه؟”، مضيفا: “الإيمان ليس أنك تصلي، وتصوم، الأهم من كده أن تكون واثقا أن ربنا واقف بجانبك”، وفق قوله.

واتهم الحكومة بأن لديها خللا في ترتيب الأولويات، قائلا: “نحن وقعنا كذا مشروع في شرم الشيخ، والنهار ده مستثمر يشتغل في مصر، وعمل 200 مليون دولار، وأحب أن يطلع 5 ملايين دولار أرباحا خارج البلاد،  غير عارف، معقول سيستثمر تاني؟.. أكيد: لا؟”

وعن تقويمه لأداء رئيس الوزراء إبراهيم محلب، قال: “مع احترامي لرئيس الوزراء، هو رجل طيب، وشغال، ومموت نفسه، لكن ما فيش نتيجة، أنا ألوم الفريق الذي معه.. إبراهيم محلب يصعب علي، يصحى 6 الصبح، ينام 2 الفجر”.

وعن حزب النور قال: “لا أوافق على أن حزبا دينيا يدخل الانتخابات، لكن عندي قبول بهذا “علشان ما يشتغلوش تحت الأرض”، على حد تعبيره.