Tuesday, December 11, 2018
اخر المستجدات

سفارة دولة فلسطين لدى فنزويلا تحيي ذكرى إعلان الاستقلال


سفارة دولة فلسطين لدى فنزويلا تحيي ذكرى إعلان الاستقلال

| طباعة | خ+ | خ-

أحيت سفارة دولة فلسطين لدى جمهورية فنزويلا البوليفارية، يوم الخميس، ١٥ تشرين الثاني، ذكرى إعلان الاستقلال الفلسطيني، بمشاركة الحكومة الفنزويلية والسلك الدبلوماسي المعتمد لدى الجمهورية ورؤساء وأعضاء الجالية الفلسطينية من مختلف الولايات الفنزويلية.

وألقت سفيرة دولة فلسطين لدى فنزويلا، ليندا صبح، كلمة رحبت من خلالها بالحضور الذي ضم ايضا شخصيات اعتبارية في الحكومة الفنزويلية وعدد من الجنرالات الفنزويليين، وألقت الضوء على أهمية هذه المناسبة التاريخية بالنسبة للهوية الوطنية الفلسطينية ونضال الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره.

واشارت الى انه وبالرغم من محاولات البعض في تصفية القضية الفلسطينية وقتل أي فرصة للسلام، فالشعب الفلسطيني لا زال متمسكا بحقوقه غير القابلة للتصرف، وبأنه لن يفرط في القدس، العاصمة الأبدية لدولة فلسطين. كما ووجهت تحية للشعب الفلسطيني في غزة الذي يواجه حصارا خانقا و استهدافات مدروسة وممنهجة من قبل الاحتلال الاسرائيلي، كما ووجهت تحية لابناء شعبنا الذين تصدوا لمحاولات الجيش الاسرائيلي في هدم الخان الأحمر.

من جهة اخرى، شكرت صبح فنزويلا حكومة وشعبا على مواقفها الشجاعة في دعم حقوق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره وتكريس دولته المستقلة، مشيرة إلى أن فلسطين وفنزويلا تربطهم علاقات دبلوماسية متينة جدا منذ 20 عاما، عندما اعترفت فنزويلا بدولة فلسطين عام ١٩٩٨، وقد تطورت هذه العلاقات في عهد الرئيس الراحل تشافيز لتصبح تحالفا حقيقيا وقويا.

وأضافت أن الرئيس الحالي، نيكولاس مادورو، يكمل هذا الدعم الذي بدأه تشافيز.

كما وألقت الضوء على انه بالرغم من المعاناة والألم، الا ان الشعب الفلسطيني استطاع أن يحرز التقدم في العديد من المجالات على مستوى العالم، منها العلوم والتكنولوجيا والطب والفن والموسيقى والرياضة والريادة والصحافة وحقوق الإنسان، مشيرة الى بعض الأسماء البارزة في هذه المجالات، كما واشادت في بناء المؤسسات الفلسطينية وقدرتنا على الخوض في تعاون تنموي دولي.

وأنهت بقولها إن هذا يدل على ان الشعب الفلسطيني لا يخضع لآلامه والصعاب، بل أنه يقاوم في كفى جوانب حياته اليومية لأنه لا يفقد الأمل والرغبة في الحياة.

هذا وقامت فرقة زيتونة بعرض دبكة خلال الحفل وهي فرقة حديثة تم تأسيسها في كراكاس من قبل ابناء الجالية الفلسطينية وهي تضم بعض الراقصين الفنزويليين أيضا.

كما ويذكر ان الحكومة الفنزويلية، ممثلة بنائبة رئيس الجمهورية، الدكتورة ديلسي رودريجيز ستقدم غدا الجمعة، إكليلا من الزهور على ضريح المحرر سيمون بوليفار احتفالا بمرور ثلاثين عاما على وثيقة إعلان الاستقلال لدولة فلسطين، بحضور سفيرة دولة فلسطين وطاقم السفارة، بالإضافة الى السلك الدبلوماسي المعتمد لدى الجمهورية.