Tuesday, October 16, 2018
اخر المستجدات

سلبيات تهدد شعبية تطبيق “واتس أب”.. فهل سيتداركها؟


واتس أب

| طباعة | خ+ | خ-

استطاع تطبيق “واتس أب” أن يحقق شعبية كبيرة للغاية بين مستخدمي الهواتف الذكية، فيمكننا أن نراهن بكل قوة أنه لا يوجد هاتف ذكي واحد على كوكب الأرض لا يحتوي على تطبيق الدردشة “واتس أب”.

ولكن رغم تلك الشعبية الكبيرة لهذا التطبيق، فإن هناك العديد من السلبيات التي تسبب أزمات لبعض المستخدمين وتقف حائلاً دون الاستمتاع الكامل للمستخدمين خلال استخدامهم لهذا التطبيق، وبالتالي تهدد شعبيته بشكل كبير، ومن الممكن أن نرى تراجعاً كبيراً في تلك الشعبية بسبب عدم تدارك المالك الحالي له «مارك زوكربيرج» هذه السلبيات.

التسجيل برقم هاتف واحد فقط

من أهم وأقوى السلبيات الخاصة بتطبيق الواتس أب، هو أنه يتم التعريف وتسجيل الدخول وارتباط حسابنا برقم هاتف واحد فقط؛ ما يضعنا في أزمة حقيقية عند رغبتنا في تغيير رقم الهاتف، فنضطر إلى أن نرسل رقمنا الجديد إلى جميع جهات الاتصال الخاصة بنا؛ حتى لا يراسلوا رقم الهاتف القديم الذي سيكون مغلقاً بالتأكيد، وتلك الحالة سارية أيضاً على فقدان الهاتف بأكمله أو إعطاء رقمك القديم لشخص آخر؛ فهذا الشخص سيظل يستقبل الرسائل الخاصة بك إلى ما لا نهاية.

إمكانية تشغيل استخدام الـ”واتس أب” على جهاز واحد فقط

هناك العديد من التطبيقات التي تستطيع أن تتممتع بجميع مميزاتها واستخدامها بشكل كامل على جهازين مختلفين في آن واحد، مثل استخدام التطبيق على الهاتف وعلى التابلت أو جهاز الكمبيوتر الخاص بك، إلا تطبيق الـ«واتس أب»، ففي حالة استخدام الـ«واتس أب» على الكمبيوتر فأنت لن تستقبل الرسائل أو ترسلها على تطبيق الواتس اب عل هاتفك الذكي.

موقع الـ«واتس أب» غاية في السوء

من المعروف أن جميع الشركات التي تمتلك تطبيقاً يحمل ميزة QR، فإنها تمنحك ميزة التخلي عن هاتفك والدردشة بعيداً عنه، حتى إن أغلقت الهاتف فلا تأثير في الويب الذي تقوم باستخدامه من على الكمبيوتر، ولكن الأمر مع الـ«واتس أب» مختلف، فالويب ليس تطبيق في حد ذاته، بل يعد الهاتف الذكي يتحكم فيه من عن بعد، فإذا لم يكن الهاتف متصلاً ببيانات المحمول فإن الويب لن يعمل، وإن كانت البطارية قاربت على الانتهاء فإن الويب لن يعمل، أما إذا كانت البطارية تعمل بكل طاقتها والهاتف متصل ببيانات المحمول فإن الويب سيعمل بشكل جيد.

تخزين البيانات يتم بشكل غير آمن

إن تطبيق الـ«واتس أب» يقوم بتخزين بياناته في قسم «sdcard»؛ فتكون مرئية لجميع التطبيقات التي يتم السماح لها بإمكانية الوصول إلى الملفات، لذلك فإن التطبيق لا يعطي ولو نسبة صغيرة من الأمان لبياناتك الخاصة للغاية، ولا تبقي كما هو مطلوب “سراً”.

الـ«واتس أب» يتجسس عليك

إن تطبيق الـ«واتس أب» في حالة استخدام ميزة «end-to-end encryption» لا يستطيع أن يقرأ رسائلك، ولا يشاهد صورك ولا يستمع للرسائل الصوتية، ولكنه في الوقت نفسه يعلم مع من أنت تتحدث الآن، ويستطيع أن يقرأ الرسائل السابقة بينكما، كما إنه يتمكن من الوصول إلي بياناتك، وبالتالي وبمساعدة الشركة الأم “الفيسبوك” يستطيع أن يصل إلى الملف الشخصي لك.

لا يمكنك تغيير الرسائل المرسلة

في الآونة الأخيرة، أضاف الـ«واتس أب» أخيراً الخيار الذي يمكنه إخفاء الرسائل المرسلة من التطبيق الخاص بك ومن المتلقي أيضاً. ولكن إذا كنت ترغب فقط في إزالة خطأ مضلل من رسالة مرسلة، فلن يمكنك تحريره، ولكن لديك خياراً آخر، ألا وهو نسخ الرسالة بأكملها، حذفها، إعادة إدراجها، إعادة كتابتها وإرسالها مرة أخرى، وهو الأمر المرهق للغاية.