Tuesday, May 21, 2019
اخر المستجدات

سنيورة الخيار الأول للمُستهلك في فلسطين والأردن


| طباعة | خ+ | خ-

سلّطت الحلقة الثانية من برنامج صُنع في فلسطين في موسمه الثاني الضوء على شركة سنيورة للصناعات الغذائية، التي تأسست عام 1920 في أول مصنع صغير لها في مدينة القدس، لِتَكبر وتتوسع وتُصبح فرداً من عائلة كل بيت باعتبارها الخيار الأول للمستهلك من خلال مصنعين في فلسطين والأردن.

وقال رئيس قسم المبيعات والتسويق في شركة سنيورة إسماعيل ازحيمان: ” إنّ مصنع سنيورة يُعد من أهم المصانع الغذائية على المستوى المحلي والعربي، وتتمثل رؤيتنا في أن تكون شركة سنيورة الشركة الرائدة في صناعة اللحوم، مضيفاً أنّ التحدي الأكبر في الشركة هو القدرة على تلبية حاجات المستهلك ورغباته في ظل التغيرات الاقتصادية التي تحدث في المنطقة المحلية والعربية.

وأشار ازحيمان إلى سعيهم المتواصل في تطوير منتجات الشركة من خلال مركز البحث والتطوير ومجموعة من الخبراء المختصين الذين يسافرون إلى الدول العربية والأوروبية للتعرف على ما كل هو جديد في تطوير المنتجات الغذائية.

من جهته تحدث مدير الجودة توفيق عودة عن التقنيات المستخدمة في الحفاظ على جودة منتجات شركة سنيورة قائلاً: “إنّ شركة سنيورة تستخدم أفضل أنواع التكنولوجيا على مستوى العالم من أجل الحفاظ على سلامة المستهلك والمنتجات الغذائية من خلال أربعة محاور رئيسية تتمثل في مدخلات الإنتاج وطريقة التصنيع والأغلفة المستخدمة والماكينات.

وفيما يتعلق بالشهادات العلمية التي حصلت عليها شركة سنيورة أضاف عودة “أنّ سنيورة حصلت على عدة شهادات على المستوى المحلي والعالمي ومن ضمنها: ال ISO 22000 التي تختص بصحة و سلامة الغذاء  وال ISO 9001 الخاصة بالنُظم الإدارية للشّركة و OHSAS 1800 التي تُعنى بالسلامة الصناعية وسلامة العاملين والمنشأة، إضافة إلى ISO 14001  التي تعنى بجودة البيئة الداخلية والمحيطة والحفاظ على مصادر الطاقة والمصادر الطبيعية.

ومن خلال استطلاع رأي قامت به راديو راية مع الشارع الفلسطيني، عبّر الناس عن رضاهم عن منتجات سنيورة موضحين أكثر الأصناف التي يقبلون عليها والتي وصلت إلى أكثر من 100 صنف من لحوم البقر والحبش المدخن والدجاج.

يذكر أن برنامج صُنع في فلسطين يسلط الضوء على أهم الشركات الفلسطينية بهدف تشجيع الإنتاج المحلي والمنتجات الوطنية خلال ساعة من الزمن، وذلك كل يوم إثنين من الساعة الثانية عشر وحتى الواحدة ظهراً.