Thursday, October 19, 2017
اخر المستجدات

شاه روخ خان ضحية رامز جلال في “رامز تحت الارض”


شاه روخ خان

شاه روخ خان

| طباعة | خ+ | خ-

وهذه تكاليف ميزانيته!

على الرغم من الفضائح الكثيرة التي تطاله يومياً والمعلومات التي لا تُحصى التي من شأنها أن تؤثر على مصداقيته وعلى نسبة متابعته وحتى مشاهدته، لا يزال البرنامج الذي يحضر له رامز جلال سنوياً للإطلالة فيه خلال موسم رمضان الكريم والفضيل يتربّع على عرش المراتب الأولى من حيث الأهمية وضخامة الإنتاج ومن جهة المبالغ الهائلة والطائلة التي يتم إنفاقها عليه لضمان إنجاحه، وهي حقيقة لم تتغير هذه السنة أيضاً مع “رامز تحت الارض” الذي بدأ الجمهور يتشوّق كثيراً ليشاهده ويتحمس ليتابعه على الرغم من كل الأخبار التي حجمته وأطاحت به.

“100 مليون جنيه” هو المبلغ الذي تتحدث عنه بعض المجلات والصحف العربية في هذه الآونة كعبارةٍ عن قيمة الميزانية التي لم تتردد الشركة المنتجة في إنفاقها وصرفها على مشروع هذه السنة، نعم رقم يفوق كل التوقعات والتكهنات يعود سببه في النهاية إلى التقنيات التي يستعين بها فريق الإعداد ككل عامٍ من أجل تصوير الحلقات الـ30 بأعلى جودةٍ وأهم نوعية لكي تغدو خالية من أي علل أو عيوب تُذكر، هذا من دون أن ننسى الأجور التي تُمنح إلى الفريق الغربي الذي يتم اللجوء إليه من أجل الإهتمام بكل ما هو تأثيرات بصرية وسمعية.

ميزانية تتضمن أيضاً الملايين التي شيع أنّ جلال يدفعها لضيوفه كنوعٍ من الرشوة من أجل الموافقة على الظهور والمشاركة معه في الحلقات، نعم هؤلاء التي سُرّبت أسماؤهم وهويّاتهم والذين لا ندري حتّى الساعة ما إذا كانوا قد أدركوا الفخ الذي كان بانتظارهم مسبقاً أم لا، مشاهير أمثال النجم البوليوودي الكبير شاروخان الذي لا شك في أن حلقته ستكون من بين الأهم والأجمل بخاصة وأنها المرة الأولى التي ينجح فيها العقل المدبّر بالوصول إليه والنيل منه، وهو الوضع نفسه الذي سنشهده مع النجم اللبناني وائل كفوري.

ومن الجدير ذكره أن الممثل المصري الذي قيل أنه لن يشارك في أي موسمٍ رمضاني مقبل بسبب استيائه من كل الفضائح التي انهالت عليه والشتائم والسباب التي سمعها عقب فضح أمر تعاونه مع الإعلامي اللبناني نيشان لاستدراج بعض النجوم إلى ألاعيبه، قد سجل أخيراً الأغنيتين اللتين سنسمعهما في بداية عمله ونهايته الذي قيل أيضاً أن فكرته مسروقة من عمل آخر معروف باسم “رمال متحركة”.