Friday, May 24, 2019
اخر المستجدات

شحنات نفط كردستان العراق تتجاوز 8 ملايين برميل في 3 أشهر


| طباعة | خ+ | خ-

قال مسؤولون ومصادر بقطاع النفط إن إقليم كردستان العراقي صدر أكثر من ثمانية ملايين برميل من النفط من ميناء جيهان التركي منذ أيار مع استخدام الإقليم شبه المستقل أساليب جديدة لبيع النفط بشكل مستقل في تحد لبغداد.

وقال مسؤول تركي إن الناقلة الحادية عشرة أبحرت من الميناء أمس الاول مع استخدام حكومة كردستان حاليا عددا من الناقلات الأصغر حجما إلى جانب ناقلاتها الأصلية التي تبلغ طاقتها مليون برميل للتغلب على مساعي بغداد لعرقلة المبيعات.

وقال مسؤول تركي: “أحدث ناقلة تحمل 250 ألف برميل غادرت لتوها ميناء جيهان وتجاوزت الكميات الإجمالية التي تم شحنها من الميناء ثمانية ملايين برميل”.

ومن المرجح أن تزيد الشحنات الأخيرة من غضب بغداد التي تقول إنه لا يحق للإقليم تصدير النفط بشكل مستقل عن الحكومة المركزية.

وقال مسؤول كبير بحكومة كردستان في أربيل عاصمة الإقليم الأسبوع الماضي إن الحكومة قد تتحول بشكل غير معلن إلى استخدام ناقلات أصغر بدلا من الناقلات التي كانت ترسلها سابقا وتبلغ طاقتها مليون برميل.

وردعت جهود بغداد المتواصلة لعرقلة المبيعات بعض العملاء رغم أن عدد الشحنات التي تجد مشترين في ازدياد أيضا، حيث تم تسليم أربع شحنات على الأقل حتى الآن.

وقال المسؤول بحكومة كردستان: “من الأصعب بيع شحنات أكبر… لذلك سيبدأون التصدير بكميات أصغر وعبر ناقلات أصغر”.

ولم يفصح المسؤولون الأتراك عن اسم أحدث ناقلة وقالوا إنه لم يجر إبلاغهم باسم المشتري لكنهم أضافوا أن تدفق النفط والتصدير مستمر دون مشكلات.

وقال مصدر مطلع في قطاع النفط: “الشحنة الحادية عشرة غادرت. يبدو أن هناك دفترا منتظما – من الطلبيات – قيد الإعداد”.

وأظهرت بيانات لتتبع حركة الناقلات تنشرها رويترز وجود أربع ناقلات داخل وحول ميناء جيهان، منها الناقلة «داينتسي»، وهي من النوع «أفراماكس» والناقلة الأكبر حجما «يونايتد كارير» وهي من النوع «سويزماكس».

وتدير الناقلة «يونايتد كارير» شركة شحن يونانية استخدمتها حكومة كردستان من قبل.