Saturday, December 15, 2018
اخر المستجدات

شحيبر: شركات النقل وافقت على خصم نصف الرسوم الإضافية.. وإدارة المعابر تنفي


شحيبر: شركات النقل وافقت على خصم نصف الرسوم الإضافية.. وإدارة المعابر تنفي

ناهض شحيبر

| طباعة | خ+ | خ-

نفت الإدارة العامة للمعابر والحدود، الأنباء المتداولة على لسان رئيس جمعية النقل البري بقطاع غزة، والتي قالها خلالها: إن “الجمعية تقدمت لإدارة المعابر بعرض يتضمن تخفيض الرسوم عن الشاحنات التي تنقل البضائع إلى القطاع”.

وأكدت الإدارة العامة للمعابر، اليوم الأربعاء، على أن الرسوم التي يتم تحصيلها مفروضة منذ فترة طويلة وفي الوقت الحالي أيضاً، مُشيرةً إلى أنّه لا نقاش بهذا الشأن، وأنّ دفع رسوم الشاحنات لا يوجد به أي تغيير بالمطلق.

وبهذا السياق قال قال رئيس جمعية النقل البري في قطاع غزة ناهض شحيبر، اليوم الأربعاء، إن شركات النقل وافقت على خصم نصف الرسوم الإضافية التي فرضت عليها، وتنتظر رد سلطة رام الله على ذلك.

وأضاف شحيبر، إن شركات النقل وافقت على عرض، تقليل الرسوم التي فرضتها سلطة رام الله إلى النصف، على الشاحنات المستوردة للبضائع إلى قطاع غزة لحل الأزمة، مؤكدًا أن الرسوم ما تزال مفروضة وأن المقترح مرفوض من قبل أصحاب الشاحنات.

وأوضح شحيبر، أن مسئول الإدارة العامة للمعابر نظمي مهنا أفادنا خلال الاتصالات والمفاوضات المستمرة حول الأزمة، “أن كل ما استطاع التوصل إليه هو خصم نصف الرسوم الإضافية المفروضة أي لـ15 شيكلًا”.

وأكد، أننا “كأصحاب شاحنات وافقنا على هذا المقترح، إلا أن الاتصالات لا تزال متواصلة، والاحتجاجات معلقة ولا زلنا ندفع الرسوم الإضافية”.

وتابع، نحاول أن نرفع الضريبة من خلال احتجاجاتنا، لكننا لا نريد أن نعرض قطاع غزة لأي حصار إضافي، لذلك علقنا إضراباتنا ونواصل اتصالاتنا بالمسئولين، وكان آخرها تواصل مع مستشار الرئيس “محمود الهباش”.

ونوه، تواصلنا مع الهباش عدة مرات وطلب منا ارسال طلب برسالة حول الموضوع، وبعد اتصالين قام بحظر رقمي، وانقطعت الاتصالات بيننا، مشدداً، أنا على قناعة أن الرئيس أبومازن على غير علم بهذا الأمر”.

وأشار شحيبر، إلى أن الهدف من هذه الإضرابات هو فك الحصار عن قطاع غزة، وليس تشديده.