Tuesday, August 14, 2018
اخر المستجدات

شهيد وأكثر من 220 إصابة شرق غزة


شهيد وأكثر من 220 إصابة شرق غزة

| طباعة | خ+ | خ-

غزة – الوطن اليوم: اعلنت وزارة الصحة في قطاع غزة استشهاد الشاب أحمد يحيى عطا الله ياغي (25 عامًا) شرق غزة أثناء مشاركته بجمعة “الوفاء لشهداء القدس” ضمن مسيرة العودة وكسر الحصار

واكدت وزارة الصحة اصابة اكثر من 220 مواطنا بالاختناق والرصاص الحي الذي أطلقه جنود الاحتلال الإسرائيلي اليوم الجمعة، على المشاركين في مسيرات العودة.

وشارك عشرات آلاف المواطنين من أنحاء قطاع غزة في فعاليات جمعة “الوفاء لشهداء القدس.. الشهيد محمد طارق يوسف” ضمن الجمعة الـ19 بحراك مسيرة العودة وكسر الحصار.

وقصفت مدفعية الاحتلال نقطة رصد للمقاومة قرب مخيم العودة شرقي رفح، ولم يبلغ عن وقوع إصابات.

وشارك رئيس حركة حماس في الخارج ماهر صلاح برفقة عضو المكتب السياسي للحركة حسام بدران بمسيرة العودة وكسر الحصار شرق غزة، فيما شارك عضوا المكتب السياسي عزت الرشق وماهر عبيد في فعاليات مخيم العودة شرق البريج وسط القطاع، بينما شارك القياديان محمد نصر وأبو عمر حسن في مخيم العودة شرق جباليا.

وكانت الهيئة الوطنية لمخيمات مسيرة العودة وكسر الحصار دعت للتحشيد وللمشاركة الواسعة في الفعاليات والخروج من كافة قرى ومدن ومخيمات قطاع غزة نحو مخيمات العودة شرق غزة.

ووجهت التحية “لأهلنا في مدينة القدس المحتلة الذين هبوا الجمعة الماضية بالآلاف دفاعاً عن المسجد المبارك وقبة الصخرة الشريفة، والمدينة المباركة عاصمة فلسطين التاريخية، داعية إياهم لمواصلة ثورتهم ضد الاحتلال الجبان؛ لتكون ثورة وانتفاضة تعم كل فلسطين”.

وأكدت الهيئة على فشل محاولات الاحتلال بفرض معادلة التهدئة مقابل التهدئة في ظل الاحتلال والحصار، لأنها تتجاهل حقوق شعبنا الطبيعية في الحرية والحياة الكريمة، وتتنكر لجوهر مأساة شعبنا ومعاناته، بسبب الاحتلال والحصار والاعتداء على المقدسات.

وطالبت الجهات الوسيطة الاستدراك بضرورة وقف الغطرسة الصهيونية والاستعلاء، الذي يتجاهل حقوقنا وأوجاعنا.

ودعت الهيئة لاستمرار المسيرات السلمية، مؤكدة على رفضها لكل الحلول التصفوية لقضيتنا، وعلى رأسها (صفقة القرن) الأمريكية بمختلف مخططاتها على الأرض، من حصار وقتل ودمار واغتيال للطفولة.

وشددت على أن “المسيرة لن تتوقف أبداً على أنغام الوعود الخادعة التي يرسلها الاحتلال عبر بعض الوسطاء، فلا بد أن يعيش شعبنا حياة كريمة، ويرى الحرية حقيقة واقعة رأي العين وليس خيالاً ووعوداً”.

وارتقى جراء قمع الاحتلال لمسيرات العودة وكسر الحصار منذ الثلاثين من مارس لهذا العام أكثر من 150 مواطنا وأصيب نحو 13 ألف آخرين بجراح متفاوتة.