Saturday, December 15, 2018
اخر المستجدات

صحف بريطانية: نتنياهو يدفع ثمن عدوانه على غزة


صحف بريطانية: نتنياهو يدفع ثمن عدوانه على غزة.. وحكومته تتداعى

| طباعة | خ+ | خ-

نشرت صحيفة “الإندبندنت” البريطانية اليوم السبت، مقالا لبيل ترو مراسلتها في الشرق الأوسط بعنوان “نتنياهو يدفع ثمن عدوانه على غزة”.

وتقول ترو إن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو دفع عبر قراراته الهوجاء إلى أزمة إنسانية في قطاع غزة ودفع الآلاف للتظاهر قرب الحدود مع القطاع لأكثر من ثمانية أشهر موضحة أن هذه الأفعال ارتدت عليه الآن لتقوض حكومته.

وتعبر ترو عن حيرتها حيث يصبح المنطق بلا معنى عندما ترفض قيادة قطاع غزة الذي يتعرض لوابل مستمر من الصواريخ اتفاق الهدنة الذي عرض عليها بينما تقبل به إسرائيل.

وتسعى ترو لتوضيح الأمر مستدركة أن مدينة سديروت القريبة من القطاع تعرضت لأسوأ قصف صاروخي من غزة التي اطلق المسلحون منها 460 صاروخا كان المواطنون يقفون في الشوارع ويحرقون الإطارات وهم يرددون العار عليكم حتى توقف أبواق التحذير.

وتضيف أنه الأمر كان معكوسا على الناحية الاخرى حيث وقف قادة حركة المقاومة الإسلامية (حماس) أمام مقر الحركة المدمر والذي استهدفته إسرائيل بالقذائف وهم يشعرون بالفخر و الانتصار و يتلقون التهاني.

وتوضح ترو أن أكثر المصابين والخاسرين من هذه المعركة هو نتنياهو نفسه والذي كان وياللعجب يعمل على تأجيج الحرب لكنه في النهاية وضع نفسه في خانة الخطر حيث يبدو أن حكومته قد فقدت الغالبية الإئتلافية التي كانت تدعمها في الكنيست وهو ما قد يدفع إلى انتخابات مبكرة في أسوأ توقيت بالنسبة لنتنياهو حزبه.

ومن جهة أخرى، نشرت صحيفة “الديلي تلغراف” البريطانية ، مقالا لراف سانشيز يؤكد فيه أن حكومة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو تتداعى بعدما أكد حلفاؤه في الحكومة أنه لم يعد هناك إمكانية لاستمرار التحالف معه.

يضيف سانشيز إن حزب البيت الإسرائيلي المتطرف طالب الحكومة بحل نفسها وتحديد موعد عاجل لانتخابات مبكرة وذلك بعدما رفض نتنياهو منح الحزب المشارك في الائتلاف الحكومي وزارة الدفاع.

ويقول سانشيز إن الحزب لم يعلن انسحابه من الحكومة لأن ذلك يعني بالطبع سقوط الحكومة بشكل فوري وترك فرصة لنتنياهو لمحاولة لملمة الإئتلاف الحكومي المترهل حيث أصدر نتنياهو بيانا في اللحظة الأخيرة محذرا فيه الأحزاب المتطرفة من انها سترتكب خطأ تاريخيا إذا تسببت في سقوط حكومته.

وينقل سانشيز عن المتحدث باسم تكتل الليكود الذي يقود الحكومة قوله مباشرة قبل عطلة يوم السبت إن “نتنياهو سيواصل محادثاته مع الأحزاب المحافظة يوم الأحد حتى لا ترتكب خطأ تاريخيا بالإطاحة بحكومة محافظة”.

ويواصل سانشيز قائلا إن نتنياهو حذر من أن سقوط حكومة تكتل الليكود عام 1992 أدى لتولي حزب العمل وقتها تشكيل الحكومة ثم أقدم قادته على توقيع اتفاق أوسلو مع الفلسطينيين ما ادى لغضب عارم في صفوف اليمين الإسرائيلي المتشدد.