Sunday, December 16, 2018
اخر المستجدات

“صندي تايمز” تكشف رسالة مثيرة من أبي حمزة المصري لدونالد ترامب


الرئيس الأميركي دونالد ترامب

| طباعة | خ+ | خ-

ذكرت صحيفة “صاندي تايمز” أن الداعية المتشدد أبا حمزة المصري أرسل رسالة من 40 صفحة من سجنه (سوبر ماكس)، الذي يعد من أكثر السجون الأمريكية تشديدا في الحراسة، عبر فيها عن دعمه للرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

ويكشف التقرير، عن أن أبا حمزة المصري، وهو الإمام السابق لمسجد فينزبري بارك في لندن، وجه النصائح لترامب، ودعا رئيس الولايات المتحدة لمواجهة الأعداء.

وتفيد الصحيفة بأن رسالة الإمام المتشدد أرفقت بصورة له وهو يجلس متربعا ومبتسما في ساحة سجن “إي دي إكس فلورنس” في كولارادو، وكتب الرسالة باسمه الحقيقي، وهو مصطفى كامل مصطفى، ولقبه الشيخ أبو حمزة المصري.

ويشير التقرير إلى أن الرسالة شملت سيرة مقتضبة للشيخ البالغ من العمر 60 عاما، تضم حديثا عن ماضيه بصفته حارسا في ملهى ليلي في الثمانينيات من القرن الماضي، قبل أن يصبح إرهابيا.

وتقول الصحيفة إن رسالة الداعية المتشدد تكشف عن فهم مثير للإعجاب في شؤون الساعة، رغم تعرضه للسجن الانفرادي، حيث نصح الرئيس ترامب بتجاوز الإعلام الرئيسي الفاسد/ الزائف، وإنشاء قناته التلفازية الخاصة في البيت الأبيض.

وبحسب التقرير، فإن المصري شارك الرئيس عدوانيته تجاه المحقق الخاص روبرت مولر، الذي يحقق في التدخل الروسي في انتخابات الرئاسة لعام 2016، ووصف المصري التحقيق بأنها عملية تصيّد تهدف للإطاحة بالرئيس، مشيرا إلى أن الداعية المتشدد شجع الرئيس على مواصلة مهمته “النبيلة” رغم هذا كله.

وتلفت الصحيفة إلى أنه كشف عن الرسالة المكتوبة بخط اليد في ملفات المحكمة التي قدمت إليها، حيث يستأنف اتهامات له بالإرهاب، مشيرة إلى أن الصحيفة كشفت العام الماضي عن أن محامين يدافعون عنه ناقشوا بأن سجنه في واحد من أكثر السجون الأمريكية تشددا يعد “لاإنسانيا ومهينا”، وأنه “يريد العودة للسجن البريطاني بثانية واحدة” لو استطاع.

وينوه التقرير إلى أن أبا حمزة اشتكى في رسالته من الحرمان من النوم، وذلك بتعريضه لسماع أصوات ميكانيكية وصوت ملفات الحاسوب، التي يتم بثها بشكل مستمر إلى زنزانته، وأكد أن شكواه ليست محاولة منه للحصول على تأثير للرئيس في الاستئناف الذي قدمه.

وتورد الصحيفة نقلا عن الداعية المولود في مصر، قوله في إحدى الفقرات: “أصرت زوجتي، التي كانت تريد تطبيق شعائر الإسلام، على وقف هذا العمل في النوادي الليلية كله والتدخين والخمر، كان هذا في عام 1983″، لافتة إلى أن المصري زعم أنه قام بأعمال هندسية للأكاديمية العسكرية البريطانية في ساندهيرست، وهو يعلم حب ترامب للتقاليد البريطانية.

ويكشف التقرير عن أن المصري كتب الرسالة من خلال قلم ربط بمعقوفته التي يرتديها، بعد فقدانه يده في أفغانستان، وكتب: “يعتذر الكاتب عن سوء خطه لأن يده عاجزة (دون يد) وهو يكتب لأفضل إنسان، ونثمن صبركم”، منوها إلى أن لجنة من القضاة استمعت لاستئناف المصري في أيار/ مايو، ولا تزال تتداول القرار.

وتختم “صندي تايمز” تقريرها بالقول إن تلقي المصري ردا من ترامب يظل أمرا مستبعدا؛ لأن الرئيس يفضل استخدام “تويتر”، والمصري ممنوع من الإنترنت ووسائل التواصل الاجتماعي.