Monday, December 10, 2018
اخر المستجدات

طائرات الاحتلال تغير على أهداف للمقاومة في قطاع غزة


طائرات الاحتلال تغير على أهداف للمقاومة في قطاع غزة

| طباعة | خ+ | خ-

أغارت طائرات الاحتلال على عدة أهداف متفرقة للمقاومة في قطاع غزة بعدة صواريخ أحدثت انفجارات عنيفة هزت مدينتي رفح وخانيونس.

وأشار مراسلنا في جنوب القطاع، إلى أن القصف طال موقع القادسية، التابع للمقاومة جنوب غرب محافظة خانيونس.

ولفت إلى أن غارة أخرى استهدفت موقع شهداء القسام غرب محافظة رفح.

وأوضح مراسلنا شمال القطاع أن طائرات الاحتلال استهدفت موقعي الجدار واللواء شمال قطاع غزة.

وزعمت قوات الاحتلال الاسرائيلية أن ثلاثة صواريخ أطلقت من غزة باتجاه المستوطنات والاراضي المحتلة إلى الشرق من القطاع.

وكشفت المواقع العبرية نقلا عن مصادر في قوات الاحتلال أنه صفارات الانذار دوت في النقب المحتل، ومستوطنة “نتيفوت” المقامة على أراضي المواطنين شمال شرق القطاع.

وأشارت إلى أن احدى الصواريخ الثلاثة سقط في مستوطنة نتيفوت، فيما سُمع في قطاع غزة دوي عدة انفجارات ناتجة عن تصدي القبة الحديدية للصواريخ.

وقال موقع صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية إن ثلاثة صاروخين أطلقا من قطاع غزة سقطا في مناطق مفتوحة في الجلس الاقليمي “اشكول”، في حين تم اعتراض الثالث من قبل “القبة الحديدية”.

وكانت صفارات الإنذار قد دوت في مستوطنات “غلاف غزة”، حيث سمع سكان مستوطنات الغلاف أصوات انفجار ثلاثة، حسب موقع صحيفة “معاريف” العبرية.

وقال المتحدث باسم ما يعرف بـ”المجلس الإقليمي اشكول” إنه ” لا إصابات أو أضرار جراء سقوط الصواريخ وقوات المتفجرات في طريقها إلى المكان “.

وأوضح مراسل القناة 14 العبرية انه “لا يزال التحقق فيما إذا سقط صاروخين إثنين على مناطق مفتوحة في المجلس الإقليمي “أشكول”.

وقال الناطق بلسان قوات الاحتلال إنه “تم تفعيل صفارات الانذار وسط النقب وقد أبلغ سكان المنطقة عن وقوع انفجارات”.

وتحدثت التقارير العبرية في وقت سابق عن سقوط صاروخ في منطقة “اوفاكيم” التي تبعد 20 كم عن قطاع غزة، وعن سقوط صاروخ آخر بمنطقة “نتيفوت”.

وصرح الناطق الرسمي باسم قوات الاحتلال، أفيخاي أدرعي، فجر اليوم، أنّ صاروخاً أطلق من غزة، سقط في منطقة مفتوحة بـ”أشكول”.

‏وأفاد أدرعي عبر “تويتر”، أنه “متابعة التقارير حول صافرات الإنذار في المجلس الإقليمي اشكول ومرحافيم، تمّ رصد إطلاق قذيفة صاروخية من قطاع غزة باتجاه الأراضي المحتلة، فيما اعترضت القبة الحديدية صاروخ آخر.

وشهدت اجواء قطاع غزة في هذه الاثناء تحليق مكثف من قل طائرات الاستطلاع “الاسرائيلية”،وسط حديث عن اخلاء المواقع الامنية في القطاع. أغارت طائرات الاحتلال على عدة أهداف متفرقة للمقاومة في قطاع غزة بعدة صواريخ أحدثت انفجارات عنيفة هزت مدينتي رفح وخانيونس.

وأشار مراسلنا في جنوب القطاع، إلى أن القصف طال موقع القادسية، التابع للمقاومة جنوب غرب محافظة خانيونس.

ولفت إلى أن غارة أخرى استهدفت موقع شهداء القسام غرب محافظة رفح.

وأوضح مراسلنا شمال القطاع أن طائرات الاحتلال استهدفت موقعي الجدار واللواء شمال قطاع غزة.

وزعمت قوات الاحتلال الإسرائيلية أن ثلاثة صواريخ أطلقت من غزة باتجاه المستوطنات والأراضي المحتلة إلى الشرق من القطاع.

وكشفت المواقع العبرية نقلا عن مصادر في قوات الاحتلال أنه صفارات الانذار دوت في النقب المحتل، ومستوطنة “نتيفوت” المقامة على أراضي المواطنين شمال شرق القطاع.

وأشارت إلى أن احدى الصواريخ الثلاثة سقط في مستوطنة نتيفوت، فيما سُمع في قطاع غزة دوي عدة انفجارات ناتجة عن تصدي القبة الحديدية للصواريخ.

وقال موقع صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية إن ثلاثة صاروخين أطلقا من قطاع غزة سقطا في مناطق مفتوحة في الجلس الاقليمي “اشكول”، في حين تم اعتراض الثالث من قبل “القبة الحديدية”.

وكانت صفارات الإنذار قد دوت في مستوطنات “غلاف غزة”، حيث سمع سكان مستوطنات الغلاف أصوات انفجار ثلاثة، حسب موقع صحيفة “معاريف” العبرية.

وقال المتحدث باسم ما يعرف بـ”المجلس الإقليمي اشكول” إنه ” لا إصابات أو أضرار جراء سقوط الصواريخ وقوات المتفجرات في طريقها إلى المكان “.

وأوضح مراسل القناة 14 العبرية انه “لا يزال التحقق فيما إذا سقط صاروخين إثنين على مناطق مفتوحة في المجلس الإقليمي “أشكول”.

وقال الناطق بلسان قوات الاحتلال إنه “تم تفعيل صفارات الإنذار وسط النقب وقد أبلغ سكان المنطقة عن وقوع انفجارات”.

وتحدثت التقارير العبرية في وقت سابق عن سقوط صاروخ في منطقة “اوفاكيم” التي تبعد 20 كم عن قطاع غزة، وعن سقوط صاروخ آخر بمنطقة “نتيفوت”.

وصرح الناطق الرسمي باسم قوات الاحتلال، أفيخاي أدرعي، فجر اليوم، أنّ صاروخاً أطلق من غزة، سقط في منطقة مفتوحة بـ”أشكول”.

‏وأفاد أدرعي عبر “تويتر”، أنّه “متابعة التقارير حول صافرات الإنذار في المجلس الإقليمي اشكول ومرحافيم، تمّ رصد إطلاق قذيفة صاروخية من قطاع غزة باتجاه الأراضي المحتلة، فيما اعترضت القبة الحديدية صاروخا آخر.

وشهدت أجواء قطاع غزة في هذه الاثناء تحليق مكثف من قبل طائرات الاستطلاع “الإسرائيلية”،وسط حديث عن إخلاء المواقع الأمنية في القطاع.