Tuesday, November 20, 2018
اخر المستجدات

عائق الأنفاق على حدود قطاع غزة الأعمق والأطول بالعالم


عائق الأنفاق على حدود قطاع غزة

| طباعة | خ+ | خ-

نشرت القناة العبرية العاشرة في التلفزيون الاسرائيلي أمس تقريراً حول عائق الأنفاق الذي تقيمه إسرائيل حول قطاع غزة وذكرت بأن مليارات الشواكل تستثمر في في إقامة العائق تحت الأرض لمنع حفر أنفاق. ويعمل آلاف العمال على مدار الساعة على طول عشرات الكيلومترات في إقامة مانع من الحديد والإسمنت في إطار تكنولوجي يعتبر الوحيد من نوعه في العالم.

وقال العميد عيرن أوفير رئيس إدارة الحدود والمعابر في وزارة الجيش الإسرائيلية :”هذا المشروع من حيث الطول والعمق والقوة لا مثيل له في العالم”.

وبدأ هذا المشروع عام ٢٠١٧، رغم انه بدا في البداية كخيالي، ويعمل فيه ١٢٠٠ عامل من مولدافيا، البرازيل، إسبانيا، إيطاليا وألمانيا طوال ٢٤ ساعة يومياً وطوال ستة أيام أسبوعياً ويعتبر” الجدار الأطول في العالم تحت الأرض”، إذ يبلغ طوله حوالي ٦٥ كيلومترا.

ويبدأ الجدار من جنوب القطاع من منطقة المثلث الحدودي بين مصر، وقطاع غزة وإسرائيل ويمتد حتى شاطىء البحر قرب “زيكيم”. وأوضح اللواء إيل زامير قائد المنطقة الجنوبية في الجيش الاسرائيلي سابقا” أعد هذا العائق لمواجهة التهديدات تحت الأرض وفوقها ومن الناحية العملية يقطع جميع الأنفاق التي تتسلل إلى منطقتنا”.

ويبدو الجدار بهذا الشكل: جدار حديدي يرتفع لستة أمتار فوق الأرض يتكون من عائق من طبقتين وجدار فولاذي قوي مركبة عليه وسائل تكنولوجية متطورة ونقاط مراقبة ومتابعة. ويقام على عمق عشرات الأمتار جدار من الاسمنت تحت الأرض . وبعد الحفر في الأعماق يتم إدخال صندوق حديدي عليه مواسير ويتم صب الاسمنت ويبقى الجزء العلوي منه مكشوفاً وتزرع في المواسير البلاستيكية مجسات تشكل الحل التكنولوجي للكشف عن الأنفاق.

واستكمل حتى الان بناء ٢٠ كيلومترا من العائق تحت الأرض وكشفت قوات الأمن الاسرائيلية خلال العمل عن أنفاق أقامتها حماس. ومن المقرر إستكمال العمل في العائق في أيلول القادم.

وقال الرائد كوبي هلر قائد اللواء الجنوبي السابق :”كان من السهل نسبياً حتى اليوم التسلل من تحت الأرض ومن فوقها لكن من لحظة إستكمال العائق سيصبح التسلل شبه مستحيل”.