Friday, March 22, 2019
اخر المستجدات

عائلة الشهيد أبو جندية تنفي أن ابنها قد سرق


| طباعة | خ+ | خ-

نفت عائلة الشهيد اسامة ابو جندية (20 عاما) من مدينة يطا جنوب الخليل، مزاعم سلطات الاحتلال بأن ابنها الذي قتل برصاص شرطة الاحتلال مساء أمس الاربعاء كان ينوي تنفيذ عملية سرقة لسيارات المستوطنين.

وفند خلدون ابو جندية عم الشاب، الرواية الاسرائيلية التي زعمت فيها ان “أسامة” كان يسطوا على مركبات المستوطنين، وقتل اثناء ملاحقته بالقرب من مفترق “غوش عتصيون” الإسرائيلي.

واضاف أن اسامة لا يجيد القيادة، ولا توجد له اي سوابق جنائية حتى يتم تلفيق تهمت السرقة له، لتبرير عملية القتل العمد.

وقال ابو جندية، إن ابنهم خرج من سجون الاحتلال قبل اسابيع بعد اعتقاله بتهمة العمل بدون تصريح داخل اسرائيل، ومن ثم جلس في البيت حيث عمل في رعي الاغنام.

وتابع ان العائلة تعتقد انه توجهه مع صديق له نحو متجر “رامي ليفي” للشراء او طلب العمل، وأن ما جرى هو عملية قتل بدم بادر لمجرد الاشتباه بتواجده في المنطقة التي شهدت عدة حوادث قتل للفلسطينين دون اي مبرر.

وادعت شرطة الاحتلال انها قتلت الشاب اثناء قيامه بالسطو على مركبات المستوطنين بالقرب من متجر “رامي ليفي” فيما اعتقلت صديقه بعد اصابته.

واوضحت العائلة ان جثمان ابنها ما زال في التشريح بمعهد “ابو كبير”، ومن المتوقع تسليم جثمانه مساء اليوم الخميس.