Friday, October 19, 2018
اخر المستجدات

عادة يومية إن وُجدت في حياتك فأنت تُعاني من وضع نفسي صعب


عادة يومية إن وُجدت في حياتك فأنت تُعاني من وضع نفسي صعب

| طباعة | خ+ | خ-

لكل واحد منا في حياته عادة، تتحول إلى أمر يلازم حياته فيبدو التخلص منها صعبًا. بعض الاشخاص يسرفون في إظهار عاداتهم أمام الناس، ليس حبًا بذلك، إنما صعوبة في التخلي عنها.

حالة نفسية

قضم الأظافر هي من أكثر العادات انتشارًا بين الناس، وأكثرهم سوءا. بعض المحللين تحدثوا عن هذه العادة، فقالوا إن قضم الأظافر يعود إلى أمر نفسي. إنها حالة طبية تسمى بالـ onychophagia ، ويصنفها الطب النفسي على أنها نوع من محاولات السيطرة على الانفعالات، والتي تشبه إلى حد كبير الوسواس. المحللون أعدوا دراسة ذكروا فيها أن هذه العادة تعتبر الاكثر انتشارًا بين الناس، في الإحصاءات أشارت إلى أن 45% من المراهقين يعمدون إلى قضم أظافرهم.

السبب الحقيقي

الباحثون أشاروا إلى أن السبب الكامن وراء هذه المعاناة، هو الصراع الداخلي والضغوط النفسية التي تترجم الى سلوك قضم الأظافر، التي بدورها قد تؤدي إلى اختفاء الظفر وما يصاحبه من تشويه وألم .وراء هذا الصراع توجد خبرات سابقة سيئة، كان المرء قد تعرّض لها.

ظهور على مدى السنوات

السبب الفعلي وراء هذه المشكلة إذًا هي مراحل التطوّر النفسي التي يمر بها الإنسان خلال حياته. المشاكل النفسيّة التي تعبر حياة المرء في سن صغير، قد لا يظهر تأثيرًها فورًا وعلى المدى القريب، إنما على المدى البعيد تبدأ بالظهور تدريجيًا واحدة تلو الأخرى، ويترجمها المرء من خلال قضم أظافره، لاسيّما حين يواجه مشكلة ما.

تفاوت العادة

الباحثون أشاروا إلى أن هذه العادة هي متفاوتة من إنسان إلى آخر، فبعضهم سرعان ما يبدأ بقضم أظافره حين يواجه أمرًا معيّنًا، مهما كان صغيرًا، فيما تبدو بالنسبة للبعض الآخر عادة مصحوبة بالقلق والتوتر.