Friday, May 24, 2019
اخر المستجدات

عباس وكيري 4 ساعات من المشاورات لانقاذ المفاوضات


| طباعة | خ+ | خ-

بعد مشاروات استمرت قرابة 4 ساعات بين الرئيس الفلسطيني محمود عباس ووزير الخارجية الامريكي جون كيري في عمان الليلة الماضية في محاولة لانقاذ المفاوضات مع اسرائيل، وصف مسؤول اميركي هذه المباحثات بأنها كانت بناءة دون أن يدلي بمزيد من التفاصيل.

واكدت مصادر فلسطينية أن المباحثات إن المباحثات تركزت على إطلاق الدفعة الرابعة والأخيرة من الأسرى الفلسطينيين المقررة في 29 اذر “مارس” الجاري والعودة من جديد إلى طاولة المفاوضات.

وأضافت المصادر أن الجانب الفلسطيني أكد للوزير الأمريكي أن العودة إلى طاولة المفاوضات لن تكون على حساب الثوابت الفلسطينية.

بدوره قال السفير الفلسطيني في عمان عطا الله خيري إن “لقاء عباس – كيري يأتي ضمن المساعي الأميركية للعودة إلى المفاوضات وتحقيق تقدم في العملية السياسية”.

ونفى ما تردد من أنباء أمس حول قيام كيري خلال الاجتماع بالتواصل مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو من خلال مشاورات هاتفية أو عبر الدائرة المغلقة، قائلاً “لا يوجد أي شيء من هذا القبيل”.

وأوضح أن “الرئيس عباس سيضع الأشقاء في الأردن في صورة ما تم من مباحثات مع كيري”.

ويأتي لقاء عمان في ظل “مقايضة” الاحتلال إطلاق سراح الدفعة الأخيرة من الأسرى “القدامى”، المعتقلين في سجونه، والمقررة في 29 من الشهر الحالي وفق ما أتفق عليه سابقاً، بتمديد المفاوضات، مقابل الإفراج عن الجاسوس الإسرائيلي المسجون لدى الولايات المتحدة جوناثان بولارد.

من جانبه، قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير جميل شحادة إن “هدف اللقاء محاولة الضغط على الرئيس عباس لتمديد المفاوضات أو تأجيل إطلاق سراح الأسرى “القدامى”.

وأضاف، إن “التأجيل بحجة عدم جاهزية الجانب الإسرائيلي لذلك، ومحاولته استبدال أسرى الأراضي المحتلة العام 1948، المقرر إطلاق سراحهم مع الدفعة القادمة وفق ما أتفق عليه سابقاً، بآخرين، بهدف عرقلة عملية الإفراج عنهم”.

وأوضح بأن “سلطات الاحتلال تطالب بتمديد المفاوضات لأجل التفاوض فقط دون تقديم أي شيء لبلوغ اتفاق يضمن إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود العام 1967 وعاصمتها القدس”.