Sunday, May 19, 2019
اخر المستجدات

عشرات النساء تشارك في جولة تثقيفية مميزة بمدينة حيفا التاريخية


| طباعة | خ+ | خ-

نظمت جمعية كيان، بالتعاون مع مجموعة حيفا النسائية، جولة تثقيفية في حيفا بهدف التعرف على المدينة وتاريخها والسياسات التي انتهجها ويما زال ينتهجها الاحتلال لطمس هوية المدينة الفلسطينية، وذلك إيمانا منا بضرورة تعميق معرفة النساء وفهمهن للإبعاد السياسية والاجتماعية والاقتصادية لهذه السياسات وبالتالي تعميق الحس الوطني، التواصل والانتماء.

وقد رافق الجولة الدكتور جوني منصور والذي وقدم شرحًا مفصلا عن الحياة في حيفاما قبل الانتداب والاحتلال، وما عايشته المدينة من ازدهارٍ على كافة الأصعدةكمدينة اقتصادية ذات أهمية إستراتيجية على الساحل الفلسطيني. هذا وتطرق منصور إلى الأساليب التي انتهجتها دولة إسرائيل، ولا زالت، بهدف إقصاء العرب من المدينة بعد النكبة، مشيراً إلى هدفها لتهويد المدينة من خلال تغيير العمران واسماء الاحياء وإخفاء وطمس المعالم الفلسطينية في المدينة. وقد انطلقت الجولة من ساحة الحناطير مرورًا بحيفا داخل الأسوار ومن ثم إلى وادي الصليب واختتامها كان بزيارة كنيسة السيدة – ببيت النعمة .

هذا وتعتبر هذه الجولة جزء من برامج مشروع حيفا المشترك بين جمعية كيان، جمعية الشباب العرب “بلدنا ” وجمعية التطوير الاجتماعي. وهي نتاج لعمل متواصل للمجموعة النسائية في حيفا ، والتي أقيمت في بداية السنة الحالية ومرت بمسار تمكين ذاتي وجماهيري من قبل كيان – تنظيم نسوي, بهدف إسماع صوت النساء، تحديد احتياجاتهن وزيادة انخراطهن في الحيز العام الحيفاوي، وقد تمثل ذلك في انضمامهن للجنة حي عباس والمجلس الموحد لجميع لجان الاحياء مع شبيبة جمعية بلدنا.

في حديث مع إحدى المشاركات عن الجولة وأهميتها قالت: ” أرى أهمية كبيرة لتنظيم مثل هذه الفعاليات عامة وللنساء خاصة، فمن غير الطبيعي أن نعيش في حيفا ولا نعرف عن تاريخ المدينة العريق من كافة النواحي، الاجتماعية والسياسية والاقتصادية ونحن كنساء بحاجة لتعميق التواصل مع المدينة وتاريخها الفلسطيني”.

أما راوية لوسيا، مركزة المشروع في كيان فأكدت بدورها على أن أهمية مشاركة النساء في مثل هذه الجولات وغيرها من البرامج والفعاليات التي تهدف للتعرف على المدن والقرى الفلسطينية، تكمن في ربط السياق التاريخي مع الواقع السياسي الاجتماعي الحالي. كما وأكدت لوسيا أن اختراق النساء للحيز العام بكافة الأصعدة واخذ دور فعال ومؤثر فيه يعتبر جزء أساسي من الحراك النسوي الذي لا يفصل بين القضايا الاجتماعية والسياسية والوطنية.