Saturday, December 15, 2018
اخر المستجدات

غزة.. المباحث العامة تكشف تفاصيل جديدة لجريمة قتل المواطن الدهشان


غزة.. المباحث العامة تكشف تفاصيل جديدة لجريمة قتل المواطن الدهشان

| طباعة | خ+ | خ-

كشف مدير إدارة المباحث العامة بالشرطة العميد حسام شهوان، تفاصيل جديدة حول جريمة مقتل المواطن محمد الدهشان، الذي تم إلقاء القبض على قاتله الأسبوع الماضي، وذلك بعد سبع سنوات من الجريمة.

وقال في تصريحات صحفية: إن تفاصيل الجريمة بدأت قبل ست سنوات في العام 2012 عندما طلب القاتل “أ” من السائق محمد الدهشان أن ينقله إلى المكان الذي يريد الوصول إليه، وفي هذه الأثناء تحولت الجريمة من سرقة إلى قتل.

وأضاف: “لم تستطع المباحث العامة حينها الوصول إلى طرف خيط تصل من خلاله إلى القاتل، فأجّلت التحقيق لحين الوصول إلى معلومات تفيد في عملية التحقيق”.

وبيّن العميد شهوان أنه ومن خلال أساليب تحقيق جديدة تتبعها المباحث العامة في التحقيق تم التوصل إلى طرف خيط وأعيد التحقيق فيها مرة أخرى.

وأكد أنه تم استدعاء المشتبه به (أ) وأثناء التحقيق معه اعترف بارتكابه جريمة القتل، وأنها كانت بدافع السرقة في البداية لكنها تطورت إلى جريمة قتل، حيث قام بتهديد المجني عليه بالسلاح الأبيض الذي كانه بحوزته وطلب منه مالاً، لكن المجني عليه رفض فقام بطعنه طعنة أولى.

وتابع العميد شهوان: فرَّ “الدهشان” من السيارة وفي تلك الأثناء كان القاتل يفتش وعثر بداخلها على 2000 شيكل وسرقها، ومن ثم لاحق المجني عليه وطعنه عدة طعنات أدت إلى وفاته.

ونوه العميد شهوان إلى أن القاتل توجه إلى المحافظة الوسطى لشراء ملابس غير التي كان يرتديها، وعندما سأله صاحب المتجر عن سبب وجود آثار دماء على ملابسه، أفاد أنه يعمل في محل دواجن وهذه الدماء هي آثار لعمله في المذبح.

وتابع: القاتل بعد ذلك توجه إلى مكان الجريمة ومن ثم اختفى تماماً، وخلال تلك الفترة لم تستطع المباحث العامة الوصول إلى معلومات عن الجاني وقيدت القضية ضد مجهول.

وأضاف: “لكن الجنود المجهولين من ضباط المباحث العامة وعناصرها واصلوا جهودهم وتوصلوا إلى ما يؤكد تورط المتهم (أ) في عملية القتل، ومن ثم التحقيق معه وكشف خيوط الجريمة كاملة، وتقديمه للعدالة للعدالة”.