Thursday, January 24, 2019
اخر المستجدات

فريدمان وبولتون: تأجيل صفقة القرن والانسحاب من سورية بشروط


فريدمان وبولتون: تأجيل صفقة القرن والانسحاب من سورية بشروط

ديفيد فريدمان

| طباعة | خ+ | خ-

قال سفير الولايات المتحدة في إسرائيل، ديفيد فريدمان، اليوم الأحد، إن الإدارة الأميركية قررت تأجيل نشر تفاصيل “صفقة القرن”، لعدة أشهر إلى ما بعد انتخابات الكنيست وتشكيل حكومة جديدة في إسرائيل.

وقال فريدمان، إن تفاصيل صفقة القرن التي عملت على تحضيرها إدارة الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، لتسوية الصراع في الشرق الأوسط، لن يتم نشرها والكشف عن مضامينها خلال الأشهر المقبلة، حيث كان من المقرر الإعلان عنها والكشف عن مضامينها خلال شهر نيسان/أبريل المقبل.

وردت أقوال فريدمان خلال مؤتمر صحفي عقده مع مستشار الأمن القومي الأميركي، جون بولتون، الذي وصل صباح اليوم الأحد، إلى البلاد، حيث سيجتمع في ساعات المساء مع رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، لبحث العديد من الملفات الإقليمية، ولعل أبرز هذه الملفات قرار ترامب سحب قوات بلاده من سورية، كما سيتم بحث خطة أميركية لإبقاء عدد من قواتها جنوبي سورية.

من جانبه، قال مستشار الأمن القومي الأميركي، إن بلاده لن تسحب قواتها من سورية حتى يتم هزيمة تنظيم “داعش”، لافتا إلى أنه لا يوجد جدول زمني محدد لسحب القوات الأميركية مثلما أعلن الرئيس ترامب قبل عدة أسابيع، حيث تعهد بسحب قوات بلاده شريطة توفير الأمان للأكراد والتوقيع على أتفاق مع تركيا بهذا الشأن.

وقال بولتون إن “تحديد الجدول الزمني لسحب القوات الأميركية من سورية، سيكون نتاجا للقرارات السياسية التي ستنفذها الإدارة الأميركية”. مؤكدا أن واشنطن غير معنية بإقدام تركيا بالقيام في عملية عسكرية شاملة في شمال سورية إلا إذا تم ذلك بالتنسيق مع أميركا.

وفي ذات السياق، قال رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، في كلمته الافتتاحية لجلسة الحكومة الأسبوعية، إن بلاده تواصل في هذه الأيام العمل ضد التموضع العسكري الإيراني في سورية.

وأوضح، بأنه سيبحث خلال اللقاء الذي سيجمعه مساء اليوم، بمستشار الأمن القومي الأميركي، السبل للتصدي لما يعتبره “العدوان الإيراني في منطقة الشرق الأوسط”، وكذلك الأوضاع في سورية، استمرارا لقرار الرئيس ترامب سحب قوات بلاده، والاتصال الهاتفي بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين، إلى جانب بحث سبل تعزيز التعاون الاستخباراتي بين إسرائيل وأميركا.