Thursday, December 13, 2018
اخر المستجدات

فوائد لا تتوقعونها لغسل الوجه بالمياه الغازية


فوائد لا تتوقعونها لغسل الوجه بالمياه الغازية

| طباعة | خ+ | خ-

تستعين النساء الكوريّات واليابانيّات بهذه الحيلة للحفاظ على نعومة البشرة وإشراقها، فاستعمال المياه الغازية يندرج ضمن الحيل التجميليّة السهلة وغير المكلفة التي تعطي نتائج باهرة في حال المواظبة على تطبيقها مرة أو مرتين أسبوعياً.

تولي نساء الشرق الأقصى اهتماماً كبيراً ببشراتهن التي يحرصن على أن تبقى مالسة، مشرقة، وصحيّة. ولذلك فهن يستعنن بالمياه الغازية لتنظيف البشرة وغسل الوجه بهدف الاستفادة من حسناتها المنشطة، والمقوّية، والمزيلة للسموم في خطوة واحدة فقط يسهل تطبيقها في المنزل.

  • ما هو الدور الذي تلعبه المياه الغازية؟

تضفي المياه الغازية مسحة من الحيوية على البشرة، ففقاعاتها تدلّك سطح البشرة وتنشّط الدورة الدمويّة المصغّرة في الجلد. أما النتيجة فبشرة مالسة، مسام غير متوسعة، وعلاج للاحمرار الذي يظهر على البشرة.

تحتوي المياه الغازية على غاز الكربون الذي يساعد في تنظيف المسام بالعمق من الشوائب المتراكمة بداخلها. وهي تحتوي أيضاً على عناصر معدنيّة غذائيّة تساهم في ترطيب البشرة وتغذيتها. كلّ ذلك يساعد على تنشيط البشرة وإحياء إشراقها الذي فقدته بفعل السترس، النظام الحياتي غير المتوازن، واستعمال مستحضرات الماكياج بشكل خاطئ.

تتميّز المياه الغازية بنسبة حموضة مماثلة لنسبة حموضة البشرة. ومن شأن ذلك أن يحدّ من الاعتداءات التي تتعرض لها بشرتنا ولكن شرط اختيار مياه غازية محايدة لا تدخلها ملوّنات، والابتعاد عن أنواع الصودا الكيميائيّة التي تحتوي على تلوينات غير طبيعيّة.

  • كيف تُستعمل المياه الغازية؟

الطريقة الأولى للاستفادة من فوائد المياه الغازية تناسب البشرات الدهنيّة والمختلطة. وهي تقوم على استعمالها لغسل الوجه، بحيث تتم تعبئة وعاء بمقدار مماثل من المياه الغازية والمياه المعدنيّة ثمّ تغطيس الوجه بها لمدة 15 ثانية. وستقوم الفقاعات المائية في هذه الحالة بتحرير كلّ فوائدها على سطح البشرة.

الطريقة الثانية تناسب البشرات الجافة والحسّاسة. وهي تقوم على استعمال المياه الغازية كما نستعمل التونر بحيث يتم تطبيقها على قطعة من القطن يُمسح الوجه بها.

  • نتائج استعمال المياه الغازية:

إن المثابرة على استعمال المياه الغازية مرة أو مرتين أسبوعياً سيساعد على زيادة مرونتها وتخليصها من الخلايا الميتة. كما أنه يتمتع بمفعول مقشّر لطيف مما يخلّص البشرة من الشوائب ويعمل على تنعيمها وتمليسها، وهو يزيل السموم عن سطحها والإفرازات المتراكمة في مسامها. وهو يساعد أخيراً على شدّ البشرة وعلاج ترهلات الجلد.