Wednesday, October 17, 2018
اخر المستجدات

فولكس فاجن تقرر طرد رئيسها التنفيذي ورئيس مجلس الاداره بسبب فضيحة انبعاثات الديزل


فولكس فاجن تقرر طرد رئيسها التنفيذي ورئيس مجلس الاداره بسبب فضيحة انبعاثات الديزل

| طباعة | خ+ | خ-

تعقد شركة فولكسفاجن الألمانية العملاقة للسيارات، اجتماعا اليوم، لمجلس الرقابة من اجل اجراء تجديد عميق على مستوى رئاسة المجموعة، آي عشية الموعد المحدد، كما علمت وكالة فرانس برس من مصدر قريب من المؤسسة.

واضاف المصدر ان اجتماع مجلس الرقابة لشركة السيارات الأولى في العالم، سيعلن عن قرارته في بيان.

وتتحدث الصحافة بالاجماع منذ يومين عن تعيين هربرت ديس في مكان رئيس مجلس الادارة منذ سبتمبر 2015 ماتياس مولر.

ويتولى ديس حاليا مسؤولية العلامة التجارية ‘فولكسفاغن’ في اطار المجموعة.

وكانت فولكسفاغن اعلنت الثلاثاء انها ‘تنوي’ اجراء ‘تغييرات’ على مستوى رئاسة مجلس الادارة، لكنها لم تكشف عن مزيد من التفاصيل.

وفي بيان، اكتفت المجموعة بالقول ان مولر اعلن عن ‘استعداده للمساهمة في التغييرات’.

وكانت فولكسفاغن دعت مولر الى تقديم المساعدة في خضم فضيحة محركات الديزل المزيفة، لاستبدال المسؤول السابق مارتن فينتركورن الذي اضطر الى الاستقالة.

وكان مولر، الرئيس السابق لفرع بورشه، الذي يمتد عقده حتى 2020، اطلق عملية اعادة هيكلة كثيفة اتجهت نحو اعتماد التصنيع الكهربائي وخفض التكاليف، الرامية الى اخراج فولكسفاغن من الازمة.

وقال يورغن بيبر، الخبير في قطاع السيارات في مصرف ميتزلر، ان مولر قام ‘بادارة ازمة (ديزل غايت)، وان القسم الأكبر من هذه المهمة قد أنجز’.

والفضيحة التي تسببت للمجموعة بسلسلة من الشكاوى في الولايات المتحدة وعمليات تفتيش وتحر في مكاتبها الالمانية، كلفت الشركة مذاك نحو 25 مليار يورو بسبب سحب السيارات والاجراءات القانونية.