Thursday, July 27, 2017
اخر المستجدات

فيديو – “بوابة السماء”.. مسلسل فلسطيني تخشى إسرائيل عرضه في رمضان


| طباعة | خ+ | خ-

تخشى وسائل إعلام إسرائيلية من عرض مسلسل فلسطيني في شهر رمضان المقبل، أنتجته قناة “الأقصى” التابعة لحركة حماس في قطاع غزة.

ويسلط المسلسل الضوء على واقع سكان مدينة القدس المحتلة وممارسات جيش الاحتلال، حيث صورت المشاهد بحسب وسائل إعلام فلسطينية داخل أول مدينة إنتاج إعلامي بقطاع غزة، تم بناؤها بنفس نموذج أحياء البلدة القديمة بالقدس.

ويحمل المسلسل اسم “بوابة السماء”، وتقول مصادر فلسطينية أن مشاهده الخارجية صورت في منطقة تقع جنوب القطاع، كانت قبل عام 2005 مستوطنة يهودية، ويركز على صمود سكان القدس، ويتطرق إلى طبيعة تعاطي العالم العربي أيضًا مع تلك المعاناة التي تسبب بها الاحتلال الإسرائيلي.

وسلط موقع “إن. آر. جي” العبري اليوم الأحد، الضوء على هذا العمل الدرامي الفلسطيني، واعتبر أن الأمر يشكل إزعاجاً، حيث يزعم مراقبون إسرائيليون أنه إضافة جديدة لمحاولات سلب الشرعية عن إسرائيل أمام العالم لا سيما مع علمهم بأن شهر رمضان يحقق نسب مشاهدة مرتفعة للغاية مقارنة بما سواه.

وأبدى الموقع انزعاجًا شديدًا مما قال إنه تصوير اليهود على أنهم يمارسون عمليات تعذيب ومطاردات بحق العرب، ويحولون حياتهم إلى جحيم ومعاناة، فيما نقل عن أحد أبطال المسلسل مقتبسًا حوارا أدلى به في وقت سابق لوسائل إعلام عربية، أنه على الفلسطينيين أن يحولوا حياة الإسرائيليين إلى جحيم في المقابل.

وطبقاً لما أورده الموقع الإسرائيلي، اليوم الأحد، يركز المسلسل على المواجهات بين الفلسطينيين من جانب والمستوطنين والجيش الإسرائيلي بالقدس، محذرًا من أن هذا العمل الدرامي سيتيح للمشاهد العربي رؤية المزيد من الدماء والإصابات والأكشن، وكل ذلك سيكون موجهًا ضد المستوطنين وجنود الجيش الإسرائيلي.

وحذر الموقع من أن شهر رمضان يدفع المسلمين الصائمين للمكوث أمام شاشات التلفاز، وأن هؤلاء المشاهدين يحرصون على متابعة جميع الأعمال الدرامية الجديدة، ملمحًا إلى أن مثل هذا العمل سيشكل تحريضًا ضد الإسرائيليين، لا سيما أن هذا الشهر يعد الأكثر توترًا أيضًا من النواحي الأمنية في مدينة القدس، وتزداد فيه فرص حدوث صدامات بين المقدسيين وبين قوات الأمن الإسرائيلية.

ويظهر البرومو الخاص بالمسلسل والذي تعرضه قناة “الأقصى” مشاهد توحي بأنها بالفعل التقطت في الأحياء القديمة بمدينة القدس المحتلة، كما تظهر ممثلين فلسطينيين قد أدوا دور الجنود الإسرائيليين والمستوطنين بشكل يبدو احترافيًا، ما يدل على مدى حرص القائمين على هذا العمل على خروجه بصورة جيدة، فضلاً عن تمويله بشكل لافت.