Friday, March 22, 2019
اخر المستجدات

فيديو.. محمد السبكي يدفع ثمن إثارة رانيا يوسف المُفرطة


| طباعة | خ+ | خ-

تقدم المحامي سمير صبري ببلاغ للنائب العام ضد محمد السبكى منتج فيلم «ريجاتا»، لاحتواء الفيلم على العديد من الألفاظ البذيئة التي ترددت على ألسنة الفنانين المشاركين في العمل.

وجاء في البلاغ: «يبدو أن ظاهرة سينما المقاولات لا تنتهي، فهي مستمرة طالما استمرت صناعة السينما، وإن كانت شهدت طفرتها في الثمانينيات من القرن الماضي مع ظهور منتجين جدد على الساحة السينمائية لديهم ثقافة سينمائية متواضعة، لكن معهم أموالا كثيرة، ثم اختفت لفترة ما في بداية الألفية الثالثة، لكنها عادت للظهور مجددا مع ظهور مجموعة جديدة من المنتجين من المقاولين والجزارين وتجار اللحوم يرون في السينما «الفرخة» التي تبيض ذهبا، ويرون فيها كذلك متسعا للتجارة في أحقر وأقذر القيم والانحطاط اللفظي والمرئي، ويرون أنها تضيف لهم بريقا اجتماعيا، ويحصلون على لقب «منتج»، حيث يعتمدون على ميزانية قليلة وممثلين شباب جدد يبحثون بدورهم عن أي ظهور على الشاشة الكبيرة».

البلاغ أضاف: «أن أفلام المقاولات تظهر فجأة وبدون مقدمات، وكأنه يتم تصويرها في الخفاء، حيث ظهر على اليوتيوب البرومو الثاني للفيلم السينمائي الجديد «ريجاتا»، تمهيدًا لعرضه على الجمهور يوم 21 يناير الجاري، والذي احتوى على العديد من الألفاظ البذيئة ترددت على السنة الفنانين المشاركين في العمل ومنهم محمود حميدة، ورانيا يوسف، وعمرو سعد.

سمير صبري استشهد ببعض الألفاظ التي جاءت بالفيلم وأضاف في بلاغه: «من الألفاظ ما قاله محمود حميدة، «بحب النسوان الفايرة» «هي كانت بقميص النوم؟ يا خسارة ملحقتهاش»، وما قالته رانيا يوسف، «زنا وتقفيش وتفعيص وحاجة تقرف»، وعندما سئل عمرو سعد، «جبت الفلوس دى كلها منين؟»، فرد قائلاً: «من الوساخة» هذا البرومو والذي يعد مقدمة وإعلانا عن الفيلم المزمع عرضة يسيء إساءة بالغة للحياء العام بخلاف إثارته للغرائز بأسلوب بذيء أبعد ما يكون عن العمل الإبداعي ويستخدم اللحم الرخيص والألفاظ القذرة الحقيرة لتحقيق أكبر عائد مالي بصرف النظر عن الأضرار الجسيمة التي تنشأ من جراء عرضه وتداوله».

الفيلم بطولة إلهام شاهين، محمود حميدة، أحمد مالك، رانيا يوسف، عمرو سعد، ومن إخراج محمد سامي.

https://www.youtube.com/watch?v=mZdUzn5GppA