Sunday, April 21, 2019
اخر المستجدات

في صفقة ستجعله أغلى لاعب عربي.. الجزائري محرز على أعتاب مانشستر سيتي!


في صفقة ستجعله أغلى لاعب عربي.. الجزائري محرز على أعتاب مانشستر سيتي!

| طباعة | خ+ | خ-

اقترب نادي مانشستر سيتي الإنجليزي من الظفر بتوقيع لاعب فريق ليستر سيتي، رياض محرز، حيث تفيد العديد من التقارير باقتراب الفريقين من إتمام الصفقة، مقابل 60 مليون جينه استرليني.

وبلغت المحادثات، المتعلّقة بانتقال المهاجم الجزائري إلى ملعب الاتحاد، مرحلة متقدمة؛ في الوقت الذي تفيد فيه التوقعات، باستكمال هذه الصفقة نهاية الأسبوع الحالي، مع خضوع اللاعب للفحوصات الطبية الروتينية التي تسبق عملية الانتقال.

لم يعد محرز وزميله في الفريق، إسلام سليماني، إلى مقرّ تدريبات ليستر سيتي بعد تمديد إجازته من قبل إدارة النادي، بسبب جدول مباريات المنتخب الجزائري لكرة القدم في وقتٍ لاحق هذا الصيف. ويسعى اللاعب، البالغ من العمر 27 سنة، إلى إيجاد حلٍّ فيما يتعلق بمستقبله غير الواضح قبل عودته المقرَّرة إلى ليستر سيتي خلال الأسبوع المقبل، لا سيما وأن المفاوضات تجري على قدمٍ وساق لإتمام الصفقة قبل هذا الموعد.

ولطالما كان بيب غوارديولا معجباً برياض محرز، الذي سبق له الفوز بجائزة أفضل لاعب في إنجلترا العام 2016، وباءت محاولته لضمّ اللاعب الجزائري إلى صفوف السيتيزنس – خلال فترة الانتقالات الشتوية في شهر يناير/ كانون الثاني الماضي – بالفشل، مما تسبَّب في غضب واستياء محرز.

وقد قدّم اللاعب، المتوَّج بالدوري الإنجليزي الممتاز، أداءً سيئاً مطلع الموسم الماضي، إلا أنه تدارك الأمر وعاد إلى تقديم مستوى جيد خلال النصف الثاني من الموسم؛ وهو ما دفع غوارديولا للالتزام بكلمته، واستئناف المفاوضات من أجل إحضار اللاعب إلى فريقه.

نادي ليستر سيتي تحرّك سريعاً لإتمام تعاقداته، خلال فترة الانتقالات الحالية، من أجل أن يتمكن من التوقيع مع اللاعب جيمس ماديسون، الذي يفضّل اللعب في مركز صانع الألعاب، لكن هذه الصفقة لن تُثني المدرّب كلود بويل عن البحث عن لاعبٍ جيّد لتعويض رياض محرز. ويبدو أن لاعب مانشستر سيتي، باتريك روبرتس، سينتقل إلى ليستر سيتي كجزءٍ من صفقة انتقال محرز، وذلك لتخفيض قيمة هذه الصفقة بمقدار 15 مليون جنيه استرليني.

تجدر الإشارة إلى أن المصري محمد صلاح كان يُعتبر اللاعب الأغلى، بعد صفقة انتقاله – في صيف العام 2017 – من نادي روما الإيطالي إلى ليفربول الإنكليزي، مقابل 39 مليون جنيه استرليني.