Wednesday, May 22, 2019
اخر المستجدات

قادة الاحتلال يسرقون تبرعات مخصصة للجنود المشاركين في العدوان


| طباعة | خ+ | خ-

 

فتحت وحدة التحقيق في شرطة الاحتلال العسكرية تحقيقا موسعا للاشتباه في سرقة كميات كبيرة من المعدات الشخصية ومواد تموينية تبرعت بها إحدى المؤسسات الإسرائيلية لجنود الاحتلال الذين شاركوا في العدوان الإسرائيلي علىى قطاع غزة.

وذكرت صحيفة “يديعوت احرونوت” أن كمية كبيرة من المعدات والمواد التموينية كانت في طريقا لجنود الاحتلال الموجودين على حدود غزة إلا أنها اختفت بصورة مريبة وكشف عن ذلك خلال الأسبوعين الماضيين.

وبينت الصحيفة عل موقعها الإلكتروني أن الشرطة أجرت تحقيقا سريا مع عدد من ضباط جيش الاحتلال ممن يشتبه فيهم بالضلوع في عملية سرقة، ومنهم ضباط وقادرة فرق الذي يعتقد أنهم قسموا هذه المعدات والمواد على أنفسهم وحالوا دون وصولها للجنود.

وتقول الصحيفة “إن التحقيقات استندت على معلومات استخباراتية وبعد شكوى تقدم بها عدد من الجنود الذين علموا بوجود متبرعين كثر للجيش، لكن هذه التبرعات لم تصل إليهم”.

كما تضمنت الشكوى التي تقدم بها عدد من جنود الاحتلال بحسب الصحيفة سرقة أموال تقدر بعشرات الآلاف من الدولات، وصلت كمساعدات للجنود من إحدى الجهات الداعمة في الولايات المتحدة، إلى جانب كميات من المواد الغذائية والقمصان والملابس الداخلية والعطور وعلب السجائر وغيرها من المواد”.

وقال الجنود “اتصلنا بالمؤسسة التي أرسلت التبرعات وأطلعتنا على ماهية هذه المواد وكمياتها وتاريخ إرسالها والجهة التي استلمتها، إنه عار على الجيش الإسرائيلي أن يقوم بهذا الفعل المشين بسرقة تبرعات كانت مرسلة للجنود الذين يقتلون ويصابون على جبهة القنال ويسرقها الضباط الذي لم يعرفو أصلا ما يجري على الجبهة”.