Tuesday, May 21, 2019
اخر المستجدات

قتلى وجرحى بانفجار ضخم قرب مدرسة إيرانية وسط دمشق


| طباعة | خ+ | خ-

قُتل عدد من الأشخاص، وأُصيب آخرون، الثلاثاء، جراء انفجار سيارة مفخخة بالقرب من المدرسة الإيرانية في حي “كفرسوسة” في دمشق.

وقالت مصادر محلية، إن “انفجار سيارة مفخخة بالقرب من المدرسة الإيرانية في حي كفرسوسة، أودى بحيات عدد غير معروف من الأشخاص”، مشيرة إلى أن “سيارات الإسعاف مازالت تنقل القتلى والمصابين، بينما أغلقت القوى الأمنية محيط المنطقة تحسبًا لتفجير ثان”.

وتداول ناشطون بالمعارضة السورية أنباء عن مقتل ضابط الاستخبارات الإيرانية “الحاج حسين ولايتي” في التفجير وسط أنباء تشير إلى نجاة مسؤول كبير بحزب الله.

وبحسب المصادر ذاتها، تبنى فريق “عصائب دمشق للمهام الخاصة”، العملية فورًا، وأصدر بيانًا قال فيه: “في عملية أمنية معقدة وشاقة، استطاع فريق عصائب دمشق للمهام الخاصة، استهداف مقر عمليات ومفرزة القوات الإيرانية في حي كفرسوسة في دمشق بسيارة مفخخة”.

وأضاف البيان أن “العملية نتج عنها مقتل الكثير من عناصر المليشيات الشيعية الإيرانية واللبنانية بينهم ضباط برتب عالية”.

وقالت وكالة أنباء النظام السوري(سانا)، إن عدداً من الأشخاص أصيبوا بجروح جراء تفجير سيارة مفخخة في منطقة كفرسوسة وسط العاصمة دمشق.

ونقلت الوكالة عن مصدر في قيادة شرطة دمشق، لم تسمّه، قوله إن “التفجير الإرهابي في منطقة كفرسوسة وقع بسيارة مفخخة ما أدى إلى اصابة عدد من المواطنين بجروح جراء التفجير”، دون أن يذكر رقماً محدداً.

وتضم منطقة كفرسوسة تجمعا لمقرات إدارات أجهزة أمن تابعة للنظام، كما أنها تحوي حياً سكنياً يدعى “تنظيم كفرسوسة” يقطن فيه مسؤولون حكوميون وأمنيون.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن تفجير السيارة المفخخة حتى منتصف ليل الإثنين-الثلاثاء.