Wednesday, November 21, 2018
اخر المستجدات

قراقع: الإضرابات بحاجة لاحتضان جماعي داخل المعتقلات وخارجها


قراقع: الإضرابات بحاجة لاحتضان جماعي داخل المعتقلات وخارجها

| طباعة | خ+ | خ-

أكد رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين سابقا والنائب في المجلس التشريعي الفلسطيني عيسى قراقع، ضرورة إنقاذ حياة الأسير خضر عدنان، المضرب عن الطعام منذ 50 يوماً؛ لإسقاط الاعتقال الجائر بحقه، بدون أي محاكمة عادلة وبدون أي تهم واضحة، عبر إثارتها إعلامية وميدانياً.

وقال قراقع : إن “الأسير عدنان، حمل على عاتقه كفرد مواجهه السياسات الإسرائيلية القمعية والتعسفية؛ خاصة أنه زج في الاعتقال الإداري أكثر من مرة بدون تهم”.

وشدد قائلا: الأسير عدنان، يطرح قضية عامة تتعلق بالأسرى الإداريين، لذلك لابد أن يكون من خلال الإضراب الفردي احتضان جماعي، إن لم يكن بإضراب مفتوح عن الطعام من قبل الأسرى، احتضان شعبي وجماهيري على الأقل”.

ويرى رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين سابقاً، أن الإضرابات الفردية، تشكل ضعف داخلي في الحركة الأسيرة، وتلفت الانتباه إلى عدم وجود وحدة داخلية وغياب الوحدة التضامنية داخل السجون.

ودعا إلى ضرورة رص الصفوف، وإلى مشاركة كل التنظيمات الفلسطينية بدون استثناء في الإضرابات؛ خاصة أن قضايا المعتقلين والهجمة عليهم، لا تتعلق بفصيل محدد؛ الأمر الذي يتطلب وحدة وتماسك أكثر للحفاظ على حقوق وكرامة المعتقلين.

وقال “نادي الأسير” الفلسطيني، إن الأسير خضر عدنان، المضرب عن الطعام منذ 50 يوما في سجون الاحتلال الإسرائيلي، رفضا لاعتقاله، يواجه وضعا صحيا خطيرا.

ونقل “نادي الأسير”، في بيان له، عن محاميه جواد بولص، مدير الوحدة القانونية للنادي، عقب زيارته لعدنان في سجن الرملة (وسط فلسطين المحتلة)، أن “عدنان يرفض تناول المدعمات وإجراء الفحوص الطبية”.

وعدنان (40 عاما)، معتقل منذ 11 كانون أول/ديسمبر الماضي، ولم يصدر حكما بحقه حتى اليوم.