Tuesday, May 21, 2019
اخر المستجدات

قلق في تل تبيب بسبب تهديدات عباس وتقديرات استخبارية تفيد بجديته وتاييد عربي ومصري له


| طباعة | خ+ | خ-

رام الله / الوطن اليوم

يسود قلق الاجهزة الامنية الاسرائيلية بعد تقييمات استخبارية شاركت بها اجهزة امن غربية تفيد بان الرئيس الفلسطيني عباس جاد في توجهه لمجلس الامن الدولي للحصول على اعتراف بالدولة الفلسطينية وموعد لانهاء الاحتلال .

ونقلت اذاعة جيش الاحتلال الاسرائيلي عن مصادر في مكتب نتنياهو قولها ان عباس يضرب بعرض الحائط التحذيرات الاسرائيلية والامريكية وانه حسب تقييمات غربية تلقى تشجيعا من الدول العربية وبعض الدول الاوروبية للمضي قدما في خططه والتي من شانها ان تحدث انقلابا في موازين القوى ورؤية تل ابيب للوضع باكمله.

واشارت الى ان عباس حصل خلال زيارته الحالية للقاهرة على تاييد مصري كبير لخطواته وان تهديداته بوقف التنسيق الامني تختلف عن التهديدات السابقة في ظل احساس الرئيس الفلسطيني بعزلة اسرائيل المتزايدة وضرورة استغلال الفرص السانحة حاليا ديبلوماسيا لتحقيق بعض من مطالبه المتعلقة بالدولة الفلسطينية.

وكان مسؤول أمني إسرائيلي قد اكد، اليوم الأحد، إن تطبيق تهديد عباس ووقف التنسيق من شأنه أن يؤدي إلى تدهور الوضع الأمني في الضفة الغربية.

وقال المسؤول الإسرائيلي نفسه للإذاعة العامة الإسرائيلية، صباح اليوم، إنه حتى الآن لم يطرأ أي تغيير على مستوى التنسيق الأمني مع أجهزة الأمن الفلسطينية، وأن ‘الاتصالات بين قادة الجيش وجهاز الأمن وبين قادة أجهزة الأمن الفلسطينية مستمرة كالمعتاد’.

وأضاف المسؤول الإسرائيلي أنه منذ بداية العدوان على قطاع غزة وحتى الآن اعتقلت السلطة الفلسطينية أكثر من 200 ناشط في حركة حماس في الضفة.

وهدد عباس أمس بأنه في حال لم يصادق مجلس الأمن الدولي على مشروع قرار بتحديد جدول زمني لإنهاء الاحتلال وقيام دولة فلسطينية فإن السلطة قد توقف التسيق الأمني مع إسرائيل.