Tuesday, June 27, 2017
اخر المستجدات

قناة إسرائيلية: ترامب.. هل يقف وراء مقاطعة العرب لقطر؟


الملك سلمان وترامب والسيسي

الملك سلمان وترامب والسيسي

| طباعة | خ+ | خ-

تساءلت القناة الثانية الاسرائيلية ما إن كان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يقف خلف قطع عدة دول عربية وخليجية علاقاتها الدبلوماسية مع قطر صباح اليوم بدعوى دعم وتأييد الإرهاب.

وقالت القناة في تقرير لها، قبل نحو أسبوعين تطرق الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في مؤتمر مشترك للولايات المتحدة والدول العربية، للحرب على الإرهاب وقال إن على تلك الدول أن تكون موحدة في السعي لهدف واحدة، هو هزيمة التطرف وقوات الإرهاب، مضيفا ينبغي أن يستطيع الفتيان والفتيات من الشباب المسلم أن يكبروا بعيدا عن الخوف، وفي مأمن من العنف، ولا تحرمهم الكراهية من البراءة.. يمكن لبلدان الشرق الأوسط أن تعطي الشباب الأمل في مستقبل أكثر إشراقا في دولهم ومناطقهم.

وتابعت القناة، في خطابه قال ترامب إن الولايات المتحدة على استعداد للوقوف بجانب دول الشرق الأوسط من أجل الأمن المشترك، لكنه أوضح أنه لا يمكن لهذه الدول أن تدمر أمريكا قوة الإرهاب العنيفة نيابة عنها، متابعا على أمم الشرق الأوسط أن تقرر نوع المستقبل الذي تريده لنفسها، وبصراحة، لعائلاتها وأطفالها.إنه خيار بين مستقبلين – وهو خيار لا يمكن لأمريكا أن تأخذه بالنيابة عنكم.. المستقبل الأفضل سيكون محتملاً فقط في حال طردت أممكم الإرهابيين والمتطرفين. اطردوهم من أماكن العبادة. أخرجوهم من مجتمعاتكم وأراضيكم المقدسة. اطردوهم من الأرض.

كانت السعودية والإمارات والبحرين ومصر قد أعلنوا فجر اليوم الاثنين قطع العلاقات الدبلوماسية مع قطر، بحسب ما أوردته الوكالات الرسمية للدول الأربع، وهو القرار الذي انضمت به ساعات كل من اليمن وليبيا.

وقبل أسبوعين، أعلنت قطر عن تعرض موقع وكالة الأنباء الرسمية لاختراق، ونشر تصريحات كاذبة منسوبة للشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير قطر، نسب فيها المخترقون آراء للشيخ تميم، اعتبرتها بعض دول الخليج مناهضة لسياساتها وخاصة فيما يتعلق بالعلاقة مع إيران.

ويشمل قرار مقاطعة قطر، إغلاق كافة المنافذ البرية والبحرية والجوية، ومنع العبور في الأراضي والأجواء والمياه الإقليمية لتلك الدول، والبدء بالإجراءات القانونية الفورية للتفاهم مع الدول الشقيقة والشركات الدولية لتطبيق ذات الإجراء.


  • إعلانات