Thursday, October 19, 2017
اخر المستجدات

قيادة أسرى الشعبية: إجراءات غير مسبوقة بحق الأسرى خلال الأيام الأخيرة


الجبهة الشعبية

| طباعة | خ+ | خ-

أكدت قيادة أسرى الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في سجون الاحتلال “الإسرائيلي”، أن الأسرى يواجهون حربًا ضروس، وإجراءات صهيونية غير مسبوقة، خلال الأيام الأخيرة.

وبينت أن مصلحة سجون الاحتلال  منعت المحامين من زيارة الأسرى المضربين، في محاولة فاشلة للتعتيم على الأوضاع والظروف الاعتقالية الصعبة، التي يعاني منها الأسرى.

وقالت القيادة في بيانٍ لها، نشرته قناة الميادين الفضائية، أن مخابرات الاحتلال تستخدم أساليب الحرب النفسية من أجل كسر وإجهاض الإضراب المتواصل منذ 25 يومًا.

وأضافت أن مصلحة سجون الاحتلال عزلت عشرات القادة، بينهم أحمد سعدات ومروان البرغوثي وعباس السيد، مؤكدةً أن “الحركة الأسيرة هي أكثر إصراراً على المضي في معركة الحرية والكرامة حتى تحقيق الأهداف”.

هذا واعتبرت أن “إعلان الاحتلال إقامة مستشفيات ميدانية في السجون ما هو إلا محاولة للتلميع الإعلامي”. فيما بيّنت أن الاحتلال قرر منع الزيارات على نحوٍ كامل عن الأسرى.

وأضافت في بيانها، أن عشرات الأسرى ممنوعون من العلاج والعيادات في سجون الاحتلال تحولت إلى مذابح للأحياء.

وفي خارج السجون، دعت قيادة أسرى الشعبية الجماهير إلى الاستمرار في الحراك الميداني وتصعيد الاشتباك مع الاحتلال، مضيفةً “الجميع من قوى وفصائل وحراك شبابي أن يلتحموا في هذا الحراك”.

كما دعت الجماهير العربية إلى أوسع تضامن مع قضية الأسرى الفلسطينيين الذين يخوضون معركةً مع السجان، عبر النزول إلى الشارع.