Monday, November 20, 2017
اخر المستجدات

كيف تختار الرياضة المناسبة لك؟


| طباعة | خ+ | خ-

ترجمة وإعداد// د. سحر طلعت

أفضل الرياضات على الإطلاق هي الرياضة التي ستمارسها بالفعل، وتجربة شيء جديد تعتبر من أهم العوامل التي تحافظ على الدافعية.

والأسئلة التالية تساعدك في التعرف على ما يمكنك القيام به لتوسيع نطاق الأنشطة البدنية التي تمارسها.

خلافاً لما يظنه البعض، فالإجابة على هذا السؤال سهلة وبسيطة جداً، فأفضل الرياضات على الإطلاق هي الرياضة التي ستمارسها بالفعل، وتجربة شيء جديد يعتبر من أهم العوامل التي تحافظ على الدافعية.

والأسئلة التالية تساعدك في التعرف على ما يمكنك القيام به لتوسيع نطاق الأنشطة البدنية التي تمارسها.

1. ما العوامل التي عليك مراعاتها عند اختيارك رياضة جديدة؟

– المتعة الشخصية أو الاهتمام: اختر شيئاً يبدو ممتعاً بالنسبة لك أو كنت تريد دائماً ممارسته.

– الملاءمة: مدى قرب النشاط من المنزل أو العمل؟ وكيف ينسجم بسهولة مع روتينك الزمني؟

– العوامل الاجتماعية: هل تفضل المشاركة مع الآخرين أو تحب أن تمارس بمفردك؟

– مستوى المهارات المطلوبة: هل يمكنك أن تحصل على حصص للتدريب أو تلتقي مع مدرب إذا كنت في حاجة لذلك؟

– مستوى التأثير على جسمك: هل النشاط ينطوي على حركات عالية التأثير، قد لا تكون مناسبة لك؟

2. هل الأفضل ممارسة التدريبات التي تركز على جزء معين من الجسم.. مثل البطن أو الفخذين، أو ممارسة تدريبات متعددة تشترك فيها أجزاء الجسم المختلفة؟

تمارين البطن تساعد على تقوية العضلات وتحسين الوضعية الخاصة بك، ولكنها لن تساعدك على فقدان الوزن حول البطن، والمفتاح في فقدان الوزن هو حرق السعرات الحرارية.

وتمرينات القلب الهوائية من أنجع وسائل حرق السعرات الحرارية، ومنها ركوب الدراجات والركض والعجلة والمشاية، والتناوب بين تمرينات مختلفة يمكن أن يقلل من فرص إصابة العضلات والمفاصل بسبب الاستخدام المفرط، كما أنها يمكن أن تساعد في تخفيف الملل.

3. ماذا أفعل إن كانت الرياضة الجديدة تسبب الألم؟

التمارين الرياضية التي تسبب الألم ليست مفيدة، ويمكن أن تؤدي إلى وقوع إصابات خطيرة، كما يمكن أن تسحق الدافعية الخاصة بك.
توقف عن أي نشاط إذا كان مؤلماً وجرب شيئاً آخر، علماً بأنه من الطبيعي أن تواجه بعض الوجع عند تجربة أي رياضة جديدة ولكن ليس ألماً.

4. ما هي الخطوات التي يمكن أن أتخذها لتساعد في منع حدوث إصابات أثناء ممارسة الرياضة؟

– الإحماء قبل ممارسة الرياضة، ابدأ من الأبطأ والأسهل من تدريبات القلب، لمدة تتراوح بين 5 إلى 10 دقائق.

– ارتدِ أحذية مناسبة واقية.

– اتخذ الاحتياطات اللازمة لظروف الطقس، فإذا كان الجو بارداً جداً في الخارج، عليك أن ترتدي العديد من الطبقات التي يمكنك إزالة بعضها أثناء الإحماء، وغطِّ الفم لتقي رئتيك من الإثارة، وتجنب الركض في الأجواء الجليدية الزلقة.

– اشرب الكثير من السوائل قبل وأثناء وبعد ممارسة الرياضة.

– اعمل على أن تستعيد هدوءك بعد ممارسة الرياضة، وذلك بممارسة تدريبات أقل في الكثافة مما قمت به خلال التمرين، وذلك لمدة 5 إلى 10 دقائق، أو حاول بعض التمارين العامة للتهدئة.

– الحصول على قسط كافٍ من النوم.




  •