Wednesday, July 26, 2017
اخر المستجدات

كيف تغير مزاجك وتحسن إنتاجك خلال العمل في أسبوعين؟


| طباعة | خ+ | خ-

ابتكر الخبير في مجال التكنولوجيا ديف أسبري قبل 20 عامًا، نوعًا جديدًا من القهوة يساعده على التركيز، بسبب تقلبات المزاج وضعف الذاكرة والتعامل مع مهارات الكمبيوتر أثناء العمل.

ويدير أسبري الذي يبلغ من العمر 45 عامًا معهدًا لعلم الأعصاب، ووضع خطة لمدة أسبوعين لتحسين الحركة العقلية، وبهذه الخطة كشف أسبري كيف أن تغييرًا بسيطًا في نمط الحياة والنظام الغذائي وممارسة التمرينات، يمكن أن يساعدنا جميعًا على تطوير مخ أكثر فعالية ونشاط.

ويؤثر الكثير من الإجهاد وقلة النوم والإفراد في ممارسة الرياضة وسوء التغذية وغيرها من أشكال، إجهاد المخ على قوة تفكيرنا، ما يتركنا متعبين ومعكري المزاج مع فقدان التركيز والاحتياج إلى السكر.

وتتأثر صحة الميتوكوندريا وهي الهياكل الصغيرة المسؤولة عن توليد الطاقة داخل الخلايا بما نأكله، والطريقة التي نعيش بها وما يثير القلق أن أداء الميتوكوندريا الضعيف مرتبط بشيخوخة المخ أيضًا.

ومع ذلك فإن إجراء تغييرات بسيطة قد يعزز كفاءة ونمو الميتوكوندريا لدينا، وكذلك زيادة نسبة التركيز والطاقة والقدرة على الصمود.

باتباع التعليمات التالية على مدار أسبوعين فقط، سترى فرقًا لا يصدق في المزاج والحيوية والأداء:

– عرض جسدك لأشعة الشمس

– خفض الإضاءة المنبعثة من أجهزة التلفاز والمحمول والكمبيوتر المحمول وغيرها من الأجهزة التي تصدر ضوءًا أزرق، يؤثر على الميتوكوندريا.

– خفض أو إيقاف الأضواء قبل ساعتين من النوم، خاصة المصابيح البيضاء حتى يتمكن الجسم من بدء إنتاج هرمون الميلاتونين.

– تناول ما يكفي من الأسماك والأنواع المناسبة من الدهون، مثل الأحماض الدهنية أوميغا 3 الموجودة في السردين والسلمون والأنشوجة والماكريل والتوت البري.

– عرض جسمك لفترة وجيزة لدرجات الحرارة المنخفضة والتي تحظى بشعبية مع الرياضيين لأنها تقلل من الالتهاب، وتعزز عملية التمثيل الغذائي، ويمكن أن تساعد أيضًا على عمل الميتوكوندريا بشكل صحيح.