Saturday, December 15, 2018
اخر المستجدات

كيف يساعدك التخطيط على النجاح ومواجهة المشاكل؟


كيف يساعدك التخطيط على النجاح ومواجهة المشاكل؟

| طباعة | خ+ | خ-

يعد التخطيط من العوامل التي تساعد رجال الأعمال والمستثمرين ورواد الأعمال على النجاح، وضمان نجاح مشاريعهم، كما أنه وسيلة تجعلهم يشعرون بالأمان، وتمكنهم من مواجهة أي موقف يحدث فجأة، كما أن غياب التخطيط يؤدي إلى حدوث كوارث في مجال العمل.

دعونا ننظر هنا إلى قصة الناشط البيئي بول هوكين، والذي كان أن يُعلن عن افلاسه بسبب موقف مرّ به في منتصف السبعينيات، لم يُخطط له بشكل جيد.

ففي هذه الفترة، كان هوكين يعمل مع منظمة غير ربحية تعمل على تعليم تقنيات الزراعة للبستانيين في البلاد النامية، وكان يعيش في بريطانيا حيث كان يرى المزارعين والبستانيين يميلون إلى إنفاق المزيد من المال على أدوات عالية الجودة، ما مكنهم من ممارسة عملهم بسهولة، والحصول على نتائج مُذهلة.

واكتشف هوكين أنه كلما كانت أدوات الزراعة والبستنة أفضل كلما كانت النتيجة أفضل، لذلك طلب شاحنة تحوي أدوات زراعة جيدة جدًا، وبحلول وقت وصولها كانت الجمعية قد غيرت نشاطها، فوجد نفسه متورطًا في كمية كبيرة من الأدوات التي لا يعرف كيف يستخدمها، ولا يعلم ماذا يفعل بهذا الكم من أدوات الزراعة.

تمكن هوكين من تدارك الأمر وتجاوز الأزمة بعد تعاونه مع صديق له وانشأوا شركة لبيع هذه الأدوات، ونجح المشروع مع مرور الوقت، وتمكن الشريكان من جذب أشخاص جدد، والتعاون مع مستثمرين آخرين.

ويقول هوكين إنه اتخذ قراره بشراء الأسلحة دون تخطيط أو تفكير مُسبق، فلم يضع سيناريو تفصيلي ولم يفكر في عواقب قراره.

وضع سيناريوهات

وضع السيناريوهات تخيلي لكل شيء قد يحدث في المستقبل جزء من عملية التخطيط، وهو أفضل الطرق لضمان نجاح المشروع، لأن التفكير في كل شيء قد يحدث فجأة يساعدك على أن تكون مستعدًا لمواجهة أي مشكلة، والتعامل مع أي موقف أيا كانت صعوبته.

ويبدأ الأمر بجمع الكثير من التفاصيل والمعلومات المتعلقة بالمشروع الذي تعمل عليه، ويتطلب الأمر إجراء الكثير من الأبحاث فيما يتعلق بأي شيء قد يكون له تأثير مباشر أو غير مباشر عليك وعلى مشروعك.

اعلم أن وضع السيناريوهات هو فن السرد، فأنت تحول مجموعة من الأحداث المستقبلية إلى وقائع وحقائق، لذلك عليك توقع كل شيء، وأن تضع في اعتبارك احتمالات النجاح والفشل على حد السواء.

ويحقق وضع السيناريوهات أفضل النتائج عندما يعتمد على خبرات متنوعة ووجهات نظر مختلفة، لأنه في هذه الحالة سيساعدك على التعامل مع خصومك ومنافسيك.

وضع سيناريوهات قبل الحروب

وغالبًا ما يتم استخدام هذه الطريقة في الجيوش وقبل الدخول في حروب كُبرى، فمثلا قبل الغارة الأمريكية على المجمع الذي كان يعيش فيه زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن في باكستان عام 2011، وضع المخططون العسكريون والخبراء الاستراتيجيون مجموعة من السيناريوهات التخيلية لوضع خطة للقبض عليه، ووضعوا أكثر من سيناريو تضمن احتمالات وأبعاد مختلفة، حتى يكونوا مستعدين لأي شيء، ولتقليل احتمالات فشل العملية.

ووجدت الدراسات التي أجريت بعد نجاح عملية القبض على بن لادن، أن التخطيط المُسبق والذي استغرق وقتًا طويلاً، ووضع الكثير من السيناريوهات التخيلية للعملية كان من بين أهم العوامل التي ساعدت على نجاحها.

خلاصة القول، من الضروري أن تخطط لكل تفصيلة متعلقة بالمشروع أو المهمة التي ستعمل عليها، مهما كانت سهولتها أو وضوحها، لا تبخل بوقتك وجهدك واعلم أن الأمر سيؤتي ثماره في النهاية.