Wednesday, July 26, 2017
اخر المستجدات

لافروف: ندرس اتخاذ إجراءات “انتقامية” ضد واشنطن


| طباعة | خ+ | خ-

 

أعرب وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، الثلاثاء، عن غضب بلاده من عدم حل واشنطن لأزمة العقار المحجوز عليه، والتابع للبعثة الدبلوماسية الروسية في الولايات المتحدة، مؤكداً أن موسكو تدرس اتخاذ إجراءات “انتقامية” لن تعلنها.

وقال لافروف، في مقابلة مع قناة “روسيا 24” الحكومية: “من العار أن تترك الولايات المتحدة مشكلة العقار التابع للبعثة الدبلوماسية الروسية معلّقة”.

ووفقاً لوكالة رويترز، فقد أضاف الوزير الروسي أن إدارة الرئيس الأمريكي السابق، باراك أوباما، “حاولت تسميم العلاقات الروسية- الأمريكية بأقصى قدر ممكن؛ عندما أخذت هذه الخطوة في ديسمبر (كانون الأول) الماضي”.

وأكد لافروف أن موسكو “تدرس أخذ إجراءات انتقامية”، وأنها “لن تناقش علناً خطواتها المزمعة”.

ومطلع يونيو/حزيران الماضي، أعلنت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، أن موسكو قد تطالب الولايات المتحدة بتعويضات مادية؛ بسبب الأضرار التي لحقت بها نتيجة حجز واشنطن على ممتلكات روسية بشكل غير قانوني.

وفي نهاية ديسمبر/كانون الأول 2016، فرض الرئيس الأمريكي السابق، باراك أوباما، عقوبات على موسكو، تضمّنت ترحيل 35 دبلوماسياً روسياً، ومنع استخدام ما يسمّى بـ “البيوت الريفية” التابعة للبعثة الدائمة لروسيا في نيويورك والسفارة الروسية في واشنطن.

وخلال زيارته لواشنطن، نهاية مايو/أيار الماضي، أعلن لافروف أن الجانب الأمريكي يدرك أن حجز الممتلكات الدبلوماسية الروسية “أمر غير قانوني، ولا ينفي أن هذه الممتلكات تابعة لروسيا”.

وعقب وصول دونالد ترامب للحكم، مطلع العام الجاري، دعت موسكو واشنطن إلى إزالة “تركة” أوباما كشرط لتحسين العلاقات بين البلدين.