Wednesday, May 22, 2019
اخر المستجدات

لجنة حقوقية مصرية: عدد ضحايا فض اعتصامي رابعة والنهضة لأنصار مرسي بلغ 632 قتيلاً و1492 مصاباً


| طباعة | خ+ | خ-

أعلن ناصر أمين عضو المجلس القومي لحقوق الإنسان في مصر الاثنين، أن 632 شخصاً قتلوا، وأُصيب 1492 آخرين في آب/ أغسطس 2013، خلال فض اعتصامين أقامهما أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي بالقاهرة.

وقال أمين، في مؤتمر صحافي لاستعراض نتائج تقرير أعدته لجنة تقصي حقائق شكلها المجلس القومي لحقوق الإنسان حول فض اعتصامي رابعة والنهضة، إن عملية فض الاعتصامين التي دامت من السادسة صباحاً وحتى السادسة مساءً يوم 14 آب/ أغسطس 2013 أسفرت عن مقتل 632 شخصاً بينهم 8 من عناصر الأمن وإصابة 1492 آخرين فضلاً عن توقيف ما يقارب 800 شخص.

وعرض ملامح من التقرير أبرزها أن غالبية القتلى والمصابين كانت من الذكور بنسبة 97.5%، مقابل 2.5% من الإناث، وأن غالبية الضحايا كانوا في العقد الثالث من العمر يليهم العقد الرابع ثم نسبة قليلة ممن تتراوح أعمارهم بين العقدين الخامس والسادس.

وأوضح أمين أن غالبية الضحايا سقطوا برصاص أسلحة نارية وخرطوش، موضحاً أن تشريح جثامين 377 من القتلى كشف عن أن النسبة الأكبر من الضحايا هم من سقطوا بطلق ناري واحد.

ودعا عضو المجلس القومي لحقوق الإنسان إلى فتح تحقيق قضائي واسع حول عمليات فض الاعتصامين، مؤكداً أن لجنة تقصي الحقائق ليست جهة تحقيق يمكن أن توجّه الإدانة لأحد أو تبرّئ أحدا بل أن مهمتها تنحصر في تبصير الرأي العام بالحقيقة.

وكان عشرات الآلاف من أنصار مرسي بدأو، في 28 حزيران/ يونيو 2013 اعتصامين في منطقة “رابعة العدوية” بضاحية مدينة نصر (شرق القاهرة)، وبميدان “نهضة مصر” في الجيزة (جنوب القاهرة) لدعم مرسي ضد ثورة شعبية وقعت في 30 حزيران/ يونيو أسفرت عن عزله مساء الثالث من تموز/ يوليو 2013.